super.princess.peach

إبداعكم بلا حدود
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
قريباًسيتم التصويت لاختيار نائبة المديرة الحلوةوالشرط الرئيسي ان تكون مساهمات العضوة اكثر من 250 والمشاركة ستكون متاحة لجميع العضوات الملتزمت بالشروطوتوجد مكآفآت لجميع العضوات المشاركات وهي عبارة عن 100 نقطةلا تفوتوا الفرص ........شمس همس الطفولة؟؟؟؟؟تحياتي super princess peach

شاطر | 
 

 رواية مريم عيون سلمان{{ رواية بحرينية}} لا تفوتكم كاملة

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
super princess peach
المديرة
المديرة
avatar

المادة المدرسية المفضلة : علوم
الطعام الغير مفضل : أغلب الآكل الصحي
اللون المفضل : P!NK
انثى
عدد الرسائل : 1267
العمر : 21
الدولة : اي مكان
نقاط : 23216
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

بطاقة الشخصية
peach:

مُساهمةموضوع: رواية مريم عيون سلمان{{ رواية بحرينية}} لا تفوتكم كاملة   الأربعاء يونيو 10, 2009 6:56 am

هـــــ ـلآ وغـــ ـلآ بنـــ ـآتـــ
كـيفـــ ـكم؟
إن شـ ـآء الله بخير
شفت هذي الروآية وقريتهآ وعجبتني فحبيت آنقلهآ لكم
princess
آسمهــ ـا
مريم عيون سلمان

_________________
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن
صلواتك عليه وعلى آبآئه
في هذه الساعة وي كل ساعة
ولياً وحافظا وقائداً وناصرا ودليلاً وعينا
حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك يا أرحم الراحمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
super princess peach
المديرة
المديرة
avatar

المادة المدرسية المفضلة : علوم
الطعام الغير مفضل : أغلب الآكل الصحي
اللون المفضل : P!NK
انثى
عدد الرسائل : 1267
العمر : 21
الدولة : اي مكان
نقاط : 23216
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

بطاقة الشخصية
peach:

مُساهمةموضوع: رد: رواية مريم عيون سلمان{{ رواية بحرينية}} لا تفوتكم كاملة   الأربعاء يونيو 10, 2009 6:58 am

ابطال قصتي حقيقيون .. والقصه حدثت على ارض الواقع قصه تجمع بين الحب والاصرار في مواجهة العقبات وتنبأ بميلاد قصه حب طاهره و قوية ونادرة في هذا الزمن .. تعالو معي لنتعرف على ابطال قصتنا




بطلتنا اسمها مريم : مريم بنت ولا كل البنات جمال واخلاق عمرها 18 الله عطاها جمال ما ينوصف عيون سود ووساع رموش سود وكحيلة خشم صغير ومرسوم بشره بيضة وصافية شعر لو يشوفه احد يظن انه قطعه حرير سوده وكانت رشيقه على مليانه والي يشوفها مايقدر الا ايسبح ويسمي بالله




بطلنا اسمه سلمان : سلمان شاب طموح عمره 23 وسيم ولو اي بنت تشوفه تتخبل عليه ما كان يعيبه شئ محبوب بين ربعه وهله دمه خفيف و حنون ملامحه قويه لونه على اسمر شوي جسمه عريض وطويل ماشالله




عائلة مريم من اكبر واعرق العائلات في البحرين معروفه بالسمعه والاصلا والنعمه الي الله انعم عليهم


نرجع للبطله مريم كانت اصغر وحده في البيت دانه اختها العوده 20 سنه تدرس بالجامعه دانه كانت عكس مريم في كل شئ كانت الله ما عطاها مثل جمال اختها بس عطاها عيون تذبح ولون يهبل واخوها محمد 23 يشتغل ام مريم كانت مثال الام الطيبه و الحنون وابوها كان يمووووت بشئ اسمه مريم كان دايما يقول لها اخر العنقود سكر معقود وماكان يشتهي ياكل الا ومريوومته وياه يعني كان مدلعها اخر دلع وكل شئ تبيه يتنفذ بس مريم كانت هادية بطبعها ورقيقه ماينسمع لها حس عكس اختها دانوووه كانت شيطانه وملسونه ومسويه جو في البيت


شريفه رفيجة مريم مع بعض في المدرسه و24 ساعه مطيحيين في بيوت بعض اول ما يردون من المدرسه سيده يتصلون في بعض و بعدها يتكلمون على المسنجر والعصر يتلاقون شريفه بنت عمرها 18 سنه حلوه وايد واخلاقها عسل حبوبه يموتوون فيها اهل مريم وماكانو يرتاحون حق اي وحده غير شريفه .. مريم كانت وايد تحب شريفه ودايما تنصحها وترشدها شريفه نقدر انقول انها ساذجه و مسكينه تدور على الحب وكل مره تفشل وتعقدت


مريم كان تفكيرها غير كانت تحس انها تبي شئ مو طبيعي كانت تحس انها تدور شئ ماينوجد بسهوله بس كانت دايمها اتفكر انها صغيره على الحب







ترن تررررررررررررررررررن ترن ترررررررررررررررررن




دانه : الووووووووووووووووو


ابو محمد: هلا بنتي شلووونج
دانه : بخير يبه .. عفيه يبه تعال بسرعه ترى الجوع ذبحنييي وتوني يايه من الجامعه والله يخليك وصي كومار اييب لي فلفل ترى مافي خلص
ابو محمد : شوي شوي يبه شفييج منهده فلفل ومادري شسالفه عدال يبه
دانه :ههههههههههههههههههه
ابومحمد : بنتي خبري امج تزهب الغده انه ربع ساعه عندكم وخلي عنج سوالف الفلفل كفايه لسانج الي ذابحنه
دانه : يببببه
بومحمد : فدييتج يبه يالله كاني ياي مع السلامه
دانه : الله يسلمك


· مريم توها يايه من المدرسه


· مريم : السلام عليكم


· دانه : وعليكم السلام بيييييه طالع هذي شفيه ويهج احمر جذي


· مريم : الدنيا حرررررررررررررررر


· دانه : ههههههههههه اي اي مو منج من الوقفه جدام المدرسه و العيون المبققه اللي تطلع الرايح والياي


· مريم : دانووه يعني ماتخليني في حالي


· دانه : هههههه اتغشمر يالله روحي بدلي ثيابج اكا ابوي بيوصل


· مريم تروح لامها وتبوسها


· ام محمد : هلا ببنتي شلونج يمه وشفيه ويهج جذي احمر


· مريم : من الشمس يمه


· ام محمد : فديتج يمه بدلي بسرعه ونزلي عشان الحين ميري قاعده تحط الاكل


· مريم واهي رايحه : انشالله يمه




تروح مريم غرفتها تفتح الباب تلقى الغرفه بااااارده و الستاير مصكوكين صايره الغرفه مظلمه شوي وثيابها مزهبين على السرير تساتنس وتدش الحمام عشان تتسبح عفب الشمس الي ذبحتها تطلع من الحمام وتقعد جدام المنظره تمشط شعرها وتشوف الحمره الي في ويها خفت ورجع التورد


ترررررررررررن تررررررن يرن تلفون مريم



مريم : الو هلا شرووف
شريفه : هلا هلا مريووم اقوول
مريم : آمري
شريفه : شرايج نروح اليوم نشوف المحلات يقولون في بضاعه يديده والصراحه من زمان ماتسوقنا
مريم : اممممم انزين بس اشاور امي وابوي واخبرج
شريفه : اوووكي بس ترى ماعندي دريول امس سافر
مريم : اوكي عادي باشوف دريولنه او دانووه
شريفه : لالالالا دانووو لا بعدين تنزل ويانه وتمللنه ويا ويها
مريم : هههههههههه اوكي باشوف محمد
شريفه : ها محمد !!
مريم : اي شفيج اخترعتي اذا تكرم ورضى باخليه يوصلنا المول
شريفه : انزين يصير خير يالله انه باروح اكل
مريم : اي انه بعد يالله بااي
شريفه باياات ساعه 5 انطرج
تصك مريم التلفون وتنزل تحت وتشووف ابوها قاعد على الطاوله تركض مثل الياهل وتبوس ابووها
بومحمد : بنتي شلونها اليوم
مريم : تمام يبه ولهت عليك اتصدق
دانه : الله شنو هالحب الي نزل
ام محمد : دانووه شفيج انتي منهده خلي بنتي في حالها
مريم : هههههههههههههه اقول محمد اخووي وينه
بو محمد : محمد راح دبي ويا الشباب يومين وبيرجع
دانه ومريم : اهاااا
الكل ياكل ودانه مو مشتهيه تاكل بدون فلفل وتتحلطم
مريم : يمه يبه شريفه تبيني اروح وياها المول اليوم نبي نشتري جم شغله اروح وياها ؟
ام محمد : والله ماعندي مانع بس شوفي ابوج شنو يقول
بو محمد : روحي يبه خلي كومار ايوديكم وتعالي عندي قبل ما تطلعين عشان اعطيج فلوس
مريم : مشكووور يبه ماتقصر الله يخليك لي
بومحمد : يخليج لي يالغاليه يالقمر انتي ربي مايحرمني من هالويه
دانه : يبه وانه
يو محمد : انتي شيخة البنات بدونج البيت ظلمه اصلا ولا تزعلين انتي
ام محمد : اشوفك نسيتني
بومحمد : انتي الخير والبركه
قام الكل وكانت الساعه 3 العصر مريم في حجرتها ترتاح شوي ودانه تذاكر للاختبار


وصارت الساعه 4ونص ومريم واقفه محتاره شنو تلبس واخر شئ قررت تلبس تنورة سودة مع توب اسود وفيه وردي شوي وحطت مكياج وردي خفيف و كانت راسمه عينها بالكحل الغامج ولبست الشيلهوكانت صايره رووووووعه ونزلت الصاله امها قامت تتشهد عليها وتقرا المعوذتين عن الحسد


مريم انحرجت : شفييج يمه ههه


ام محمد : لا والله مريييوم تراج تهبلين اخاف عليج من العين الناس ماترحم يا بنتي


مريم ابتسمت : تآمرين على شئ يمه


ام محمد : تحملي بروحج


مريم واهي طالعه : انشالله




وصلت مريم بيت شريفه واتصلت فيها


مريم : شروووف يالله انه تحت ناطرتج


شريفه : اوكي كاني يايه


نزلت شريفه وسلمت على مريم : اللله شنو هالجمال والكشخه


مريم : هههههه تحرجيني جذي


شريفه : الحق ينقال




الساعه 5 ونص كانو في المول شريفه ومريم يراكضون من محل لي محل وعقب ساعتين خلصو وكانت الاكياس وايد وثقيله


شريفه : مرييووم خلنه نروح الكوفي شوب نشرب شئ ونرتاح شوي


مريم : اوكي يالله




دشو ستاربكس شافو بنات من صفهم سلموا عليهم وقعدو مريم تمللت حست بضيق قال حق شريفه انها بتروح الحمام شوي تبي تعدل الميك اب شريفه كانت مشغوله تسولف وتضحك ما انتبهت لها مشت مريم وفي الطريج شافت محل يديد يبيع هدايا وتحف عجبتها ساعه كانت معروضه ووقفت تطالع الساعه قررت انها تدخل وتسئل عنها


مريم : لو سمحت ممكن اشوف ساعه كريستن ديور الي معروضه بره


البائع : تفضلي


مريم ما انتبهت انه في واحد واقف يمها كانت مشغوله بالساعه تجربها على يدها وعقب فتره حست بأحد قاعد يطالعها وعين ماتنشال من عليها انحرجت وصارت حمره بس بعد هالشخص كان واقف يخزها من راسها لي ريلها والتقت عينها في عينه حست بشعور عجيب لاشعوريا طلعت من المحل ونست الساعه على يدها من الخوف جربت من الكوفي شوب وشوي وبتصيح يوم شافت الساعه على يدها وبسررعه ردت المحل وشافت البائع وعطته الساعه بس البائع ابتسم وقال : المستر الي كان اهني دفع سعر الساعه وعطاني هالورقه عشان اعطيج اياها


مريم ماحست بروحها وخذت الورقه وسئلت عن سعر الساعه وطلعت من المحل واهي منحرجه ومعصبه في نفس الوقت قالت من هذي وشلون يسوي جذي لا لا مايصير جذي شاسوي انه الحين انه اصلا ماعرفه عشان ارجع له الساعه وين القاه وفجأه تذكرت الورقه فتحتها وشافت مكتوب فيها اقبلي مني هالهديه وبليز لا تحاولين اترجعينها وكان كاتب اسمه ورقمه اسمه سلمان مريم عصبت اكثر وقالت شنو مفكرني انه منهم يرقمني ويمشي لا والله مارضاها على نفسي انه لازم ارجع هالساعه وبسرعه راحت عند شريفه وسحبتها واستأذنت من البنات شريفه مستغربه
شريفه : علامج شفيج يبه
مريم : شروووووووف لحقيي علي
وقال لها السالفه
شريفه : امبييه فشله وشنو ناويه تسويين
مريم : مادري والله
شريفه : لاتفكرين انج تتصلين بلييز سمعي مني
مريم واهي معصبه : شروووف شنو هالحجي شنو اتصل ومادري شنو
شريفه : لا لا مو قصدي بس احذرج يعني
مريم : عبالي وتبتسم
ومره وحده تنقز مريم شروووووووووف كاهووو شووووفيه كااهو الي لابس ثوب ابيض شووفيه
شريفه : الله قمر وطاح على قمر مريووووم يخبل والله حلوووووووووو وااي
مريم تطالعها بنص عين : شرووف وقته شوووفي شلون يطالع شفيييه ذيي
شريفه : ما ادري بس مو راضي يشيل عينه
مريم : خلنه نمشي بسرعه
شريفه : يالله
مريم وشريفه ركبو السياره بس مالاحظو انه سلمان وراهم بالسياره وصلوا بيت مريم وراحت مريم غرفتها ومعاها شريفه يجربون الملابس والاشياء الي شروها ونست سالفه سلمان لكن حطت الساعه في كيس وصكته لانها ما كانت ناوي تحتفظ فيها


وفي الليل كانت مريم سهرانه باجر اجازه وملل قامت بطلت البلكونه ووقفت بره والجو كان هادي وحلوو وفيه حركه شوي وقفت واهي فاله شعرها ولابسه بيجاما حريريه لونها اسود كانت طالعه فيها قمر والنسيم يلعب بشعرها واهي مستانسه وفجأه تغير لونها وحست بالحراره في جسمها يالله شيسوي سلمان اهني وجدام غرفتي ياربي شنو هالمصيبه




_________________
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن
صلواتك عليه وعلى آبآئه
في هذه الساعة وي كل ساعة
ولياً وحافظا وقائداً وناصرا ودليلاً وعينا
حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك يا أرحم الراحمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
super princess peach
المديرة
المديرة
avatar

المادة المدرسية المفضلة : علوم
الطعام الغير مفضل : أغلب الآكل الصحي
اللون المفضل : P!NK
انثى
عدد الرسائل : 1267
العمر : 21
الدولة : اي مكان
نقاط : 23216
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

بطاقة الشخصية
peach:

مُساهمةموضوع: رد: رواية مريم عيون سلمان{{ رواية بحرينية}} لا تفوتكم كاملة   الأربعاء يونيو 10, 2009 7:01 am



وبسرعه صكت مريم البلكونه وانسدحت على سرير واهي تفكر وتقول شيبي هذا مني وماحست بروحها ونامت ساعه 3:45 صباحا قامت مريم على صوت الاذان توضئت وصلت ركعتين الصبح و تمت سهرانه ما ياها نوم فقررت تدش المسنجر شافت رفيجتها سارة قاعده وتمت تكلمها وتسولف وياها لي ساعه 6 الصبح وبعدين راحت تنام

الساعه 12 دشت دانه غرفة مريم ****

دانه : مريوووووووووووووووووووم يالله قومي يالله يالله
مريم : بسم الله شصاير شفييج
دانه : سلامتج حبوبه يالله قومي شوفي ويهج انتفخ من الرقاد بسج قومي
مريم : انشالله بس شعندج مستعيله
دانه : ابوي قال بيودينا حوار ( حوار جزيرة سياحية في البحرين وايد حلوه )
مريم : حوار !؟؟ شلون بنروح ؟؟؟
دانه : بعد شلوون بنروح ويا بيت عمي عبدالله
مريم : عمي عبدالله ؟؟ من عمي عبدالله ؟؟
دانه : رفيج ابوي في الشغل بتكون عائلته ويانه
مريم : اهاا وناسه !
دانه: اوووكي بسرعه يالله برزي اغراضج بنتم 3 ايام يعني السبت مابتروحين المدرسه
مريم : حلفييي
دانه : هههههههههههه تبينها من الله يالله قومي قومي

وتقوم مريم واهي مستانسه تغسل ويها وتتصل في شريفه

شريفه : الوووو
مريم : هلا وغلا صباح الخير شرووف سمعي بنروح حوار برزي اغراضج يالله ولاتنسين الكريم الواقي
شريفه : هييي شفيج اي حوار ؟! ما اقدر ايي
مريم : عفيه شروووف عشاني بنتم 3 ايام والله وناسه
شريفه : محمد وياكم ؟؟
مريم : ايييييه قوولي جذي من اول اهم شئ حبيب القلب
شريفه : هي انتي استحي ههههههه
مريم : ههههه لا لا محمد رايح دبي بيرجع باجر بس ماظن راح ايي
شريفه : اووكي ماظن امي عندها مانع يالله باروح اشوف الاوضاع
مريم : اوووكي

تفتح مريم خزانتها المليانه ثياب وتختار جم بدله وتركز على الالوان الفاتحه او الوان الصيف وتحط كريمات و ميك اب وخرابيط البناتفي الشنطه وتلبس بنطلون جينز ازرق وتوب ازرق فاتح وتلبس نظارتها الشمسيه وتلبس النعالة الخاصه بالبحر

وفي الصاله بومحمد قاعد وعداله ام محمد قاعده تنزل دانه واهي لابسه قبعه من القش عووده ونظاره شمسيه وبنطلون جينز ورابطه اسكارف على الطرف
ابومحمد من شاف منظر دانه ضحك وام محمد تطالع دانه واهي مستغربه

ام محمد : دنووي يمه شفيج هلون لابسه جنج منهم الانكليز
دانه : هههههههههه بنروح البحر وبعدين في شمس وبعدين الواحد لازم يغير انه هذي الستايل سميته ستايل دانه البحري هههههههههههههههههههههههههههههههااي
ابومحمد واهو يضحك : يبه تضحكين شيلي الي على راسج
دانه : خلووني مستانسه ههههههههه
ام محمد : على راحتج بس ماوصيج مابيج تفشلينه جدام الناس ويا طولة لسانج خلج عاقله ولا تسولفين وايد
دانه : ههههههههههه انشالله
تنزل مريم وتبوس امها وابوها ويتريقون ويطلعون من البيت رايحين البندر ( البندر مكان سياحي منه تتحرك الطواويش بتجاه حوار )
مريم وشريفه في السياره يغنوناغنية راشد الماجد صبري ملني ومستانسين ودانه تهذر في التلفون ويا رفيجتها مروة وعقب ربع الساعه الكل ركب الطواش والعم عبدالله كان يترياهم
ام محمد ويا البنات راحو يسلمون على فاطمة زوجه العم عبدالله وقعدو وياها يسولفون ويضحكون شريفه كانت تطالع الناس الي على الطواش ومره وحده شهقت وماقدرت تتكلم ولونها تغير مريم دارت عليها تطالعها واهي مستغربه وشريفه تأشر صوب ابومحمد والعم عبدالله .. مريم ماقدرت تستحمل اللي تشوفه وانصبغ ويها وحست قلبها يدق والرعشه في جسمها .. جافت سلمان واقف ويا ابوها ويا العم عبدالله ماقدرت تستوعب شنو قاعد يصير وشلون وشسالفه ؟ سلمان كان واقف يطالعها واهو مستغرب وشكله مو مصدق حتى اهو استحى ..
ابومحمد : يالله بوسلمان خلنا نروح عند الحريم نشرب قهوه او شاي
بوسلمان : يالله

مريم يوم سمعت ابوها ينادي العم عبدالله بو سلمان فهمت السالفه وانحرجت ونزلت راسها وسلمان كان يطالعها بأعجاب واهو مستغرب من هالقمر والجمال الي ماينوصف وكانت صايره احلى الف مره واهي مستحيه ونزله راسها سلمان حس روحه بيطير من الوناسه والدنيا ماتشيله وتأكد انه في شئ يربطه ويا هالانسانه وانه في شئ في قلبه يدق ويسحبه صوبها مع انه مايعرفها ولا كلمها ابد مريم حست روحها ترتجف ونظراته تخترق قلبها وتخليه يدق بسرعه ماتعرف شنو السبب اهي ماتعرف هالانسان ولا عمرها كلمته بس اتعرف انه اسمه سلمان ماتعرف شئ ثاني عنه

وطول الفتره كان سلمان يطالع مريم ويبتسم لها بس اهي ما كانت تعطيه ويه وتقريبا الساعه 4 العصر وصلو حوار وراحو الفندق مريم وشريفه ودانه كانو في غرفه وغرفتهم كانت وايد حلوه تطل على البحر والبركه تتكون من غرفتين وحمامين وصاله كلها نوافذ دانه خذت الغرفه الي تصير داخل و شريفه ومريم الغرفه الي فيها البلكونه ابومحمد وام محمد جناحهم كان في الطابق الثالث عدال غرفة بو سلمان وام سلمان ... طبعا الجناح كان شئ غير مو طبيعي كان فخم لدرجه كبيره و يغلب عليه الستايل الانكليزي الكلاسيكي

عائلة بوسلمان : عائلة بو سلمان عايله معروفه وكبيره بوسلمان تزوج بنت عمته فاطمه وياب منها سلمان ونورة .. مثل ما قلنا قبل سلمان عمره 23 ويدرس بالجامعه ونورة عمرها 21 تدرس طب .. سلمان ونورة وايد يحبون بعض ويحترمون بعض نورة مخطوبه لولد عمتها سلطان اللي يدرس في امريكا يعني حياة نورة صعبه كل همها دراستها وخطيبها اللي يدرس في الغربة بس سلطان ماباقي شئ ويتخرج و نورة امزهبه كل شئ حق العرس و بيتها جاهز ماباقي الا سلطان يرجع و تعرس ..

نرجع للجو في حوار .. سلمان واخته كانو في جناح يتكون من غرفتين وصاله والغرفه كانت تقابل غرفة البنات نورة كانت تعبانه وتحس بدوخه من البحر و ماصدقت تلقى سرير عشان ترتاح شوي .. سلمان اخذ شور سريع ولبس شورت وتي شيرت وكابس بس كان يهبل ونزل عشان يتغدى لانه كان يوعان ... اصلا اهو طلع عشان في احتمال انه يشوف الحورية مثل ما قام يسميها نزل المطعم وطلب له اكل وقعد ياكل وعينه على الباب بس تفكيره كله في مريم .. يسئل نفسه ويقول انه ماكلمتها وجذي ذبحتني اذا كلمتها شنو بيصير .. وتذكر سالفة الساعه وحس بالاحراج وقال يا الله شنو هالغباء شنو هالحركة اللي سويتها اكيد مريم بتظن اني من الشباب اللي يلعبون و يغازلون بس والله انه مادري ليش سويت هالحركه .. سلمان بطبعه ثقيل ما يعطي ويه و معروف بالجامعه بأنه مغرور او نقدر نسميه كبرياء .. وايد بنات كانو يبونه و يلحقونه بس اهو ما كان امعبر احد لي ما شاف مريم و عجبته في كل شئ جمالها ورقتها والتزامها في لبسها الي كان دايما محترم وحتى لين تتعدل ووتزين بحدود شافها 3 مرات مره في المول ومره عند بيتهم واليوم في الطواش يالله شحلوه هالويه فديتها هالقمره كان سلمان غارق في تفكيره وفجأه دشت مريم مع شريفه وقعدو على طاوله من الطاولات بس ماشافو سلمان لانه كان معطيهم ظهره وقعدو يطلبون اكل ويسلفون ويضحكون سلمان شافها وحس قلبه بيطلع قال لازم اكلمها اذا ما كلمتها باصير مينون واخيرا تشجع وقال انه باكلمها وباعتذر لها عن الحركه اللي صارت في المول والبلكونه

في الجهه الثانيه مريم وشريفه مشغولين بالاكل .. احم احم
التفت مريم بسرعه وشافت سلمان وكل عادة انصبغ ويها
سلمان : السلام عليكم
مريم مستحيه : ..................
سلمان : مسامحه بس ودي اكلمج شوي
مريم : ...........................
سلمان : مسامحه شكلي ازعجتج
واهني نقزت شريفه : نعم اخوي خير ؟؟
سلمان : لا بس حبيت اعتذر عن الحركه اللي صارت
شريفه واهي تتظاهر بالغباء : اي حركة ؟؟
سلمان : الحركه اللي صارت في المول والبلكونه
مريم : .....................................
شريفه : لا اوكي اخوي بس الحركه ماكانت حلوه بس يالله حصل خير
سلمان ماشال عينه عليها يازينها واهي مستحيه
سلمان : انه اترخص سي يو
مريم وشريفه : ..............

مريم تطالع شريفه بنص عين : اشوفج قمتي تاخذين وتعطين وياه
شريفه : سووري مريووم بس حسيته انحرج وكسر خاطري انج ماكنتي تردين عليه
مريم : اي والله انه شلون سويت جذي بس بعد استحيت اكلمه
شريفه : اييييييه اقووول شسالفه هالخدود الحمر والعين الي في الارض لايكون مريووم تحب
مريم بعصبيه : لا شنو احب مينونه انتي

شريفه تكمل اكلها : كيفج
مريم : ..... اقول شروف
شريفه : آمري
مريم : تظنين اني لازم اعتذر عن اليوم و اقول له اني ابي ارجع له الساعه
شريفه تبتسم ابتسامه ماتطمن : مريوم وايد مهتمه فيه شفييج
مريم : لا بس .....
شريفه: بس شنو ؟؟؟
مريم : مادري شروف الصراحه انتي رفيجتي وباقول لج الصج امس عقب الحركه اللي صارت في المول في الليل شفت سلمان واقف عدال بيتنه وانه كنت واقفه في البلكونه وشافني حسيت بشعور غريب والله مادري شنو اهو حسيت قلبي يدق بالقوه ادري بتقولين مايصير انتي ماتعرفينه بس والله احلف لج اني قمت احس بأحاسيس غريبه وعيني تلتقي في عينه مع اني عرفته امس واليوم واهو يكلمني حسيت روحي بامووت مادري ليش يارب شسالفه انه ماعرف هالولد بس ليش احس جذي
شريفه : مريووووم انتي بديتي تحبين صدقيني بس شلوون في يوم واحد مايدش العقل
مريم : مادري شرووف والله مادري ودمعت عينها
شريفه : بييييه شنو ذي شفييييييييييييج
مريم : مادري بس عورني قلبي اني تجاهلته ومارديت عليه بس اخاف اكلمه ويفكر اني وحده سهله
شريفه : بس حبيبتي انتي لاتفكرين جي انتي توهمين روحج بأشياء بس يمكن لانه وايد حلو لفت نظرج ولأنه مايشيل عينه من عليج عساها البط ولاتصيحين جي
مريم : شرووف انه لازم اكلمه واعتذر له
شريفه : ..........
مريم : ...
شريفه : مريوومه لاتتسرعين انتي تقولين جذي في لحظه انفعال والله بتندمين
مريم : اي وانتي الصاجه مابي اتسرع
شريفه : فديت هالويه يالله مرييوومه عفيه خلنا نروح نتمشى شوي
مريم تبتسم : يالله


_________________
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن
صلواتك عليه وعلى آبآئه
في هذه الساعة وي كل ساعة
ولياً وحافظا وقائداً وناصرا ودليلاً وعينا
حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك يا أرحم الراحمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
super princess peach
المديرة
المديرة
avatar

المادة المدرسية المفضلة : علوم
الطعام الغير مفضل : أغلب الآكل الصحي
اللون المفضل : P!NK
انثى
عدد الرسائل : 1267
العمر : 21
الدولة : اي مكان
نقاط : 23216
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

بطاقة الشخصية
peach:

مُساهمةموضوع: رد: رواية مريم عيون سلمان{{ رواية بحرينية}} لا تفوتكم كاملة   الأربعاء يونيو 10, 2009 7:04 am


مريم وشريفه يتمشون على البحر والجو كان روعه وبدى الظلام يخيم شوي شوي بس الجو كان يشجع وكانو يركضون ويضحكون مثل اليهال ويلعبون في التراب حتى انه يد مريم و ثيابها صارو كله تراب بس مريم قامت تضحك وتقول في قلبها الله من زمان ما حسيت بالراحه جذي شريفه تعبت وكانت تبي ترجع الغرفه عشان تتسبح وترتاح بس مريم كانت مرتاحه ومستمتعه بالجو الحلو والبحر والقمر الي كان مكتمل ما كان ودها ترجع

مريم : عفيه شريفه خليني اهني عقب شوي باركب فوق
شريفه : لالالالالا خطر ماتدرين شنو بيصير
مريم : لا لا شوفي اكا السيكورتي اهني والناس قاعدين هناك شوفي
شريفه : اوكي بس لاتتأخرين عشان امج ماتحس
مريم : اوكي ما باتأخر


راحت شريفه وقعدت مريم على عدال البحر وقعدت تتأمل المنظر الرووووعه وشعرها كان طالع من تحت الشيلة وكان النسيم يلعب فيه لو احد كان شايفها ما كان يقدر يميز بين القمر وبينها وفجأه شافت روحها تفكر في سلمان انزعجت وتضايقت يالله ليش انه افكر فيه ليش مو راضي يطلع من تفكيري اوووف والله تمللت ( الاخت ماحبت من قبل )

*** سلمان كان يتمشى على البحر ويا نوره اخته تسولف له عن سلطان و سوالفه وسلمان يضحك ويطالع اخته ويقول في قلبه الله لا يحرمني منج ويجمعج ويا ريلج انشالله ويجمعني انه ويا مريم .. استغرب سلمان ليش مريم طرت على باله واصلا شنو اللي بيخلي مريم تحبه خصوصا بعد الحركه اللي صارت .. فجأه لمح مريم قاعده بروحها حاول انه يصرف اخته بأي طريقه
سلمان : نوره يالله روحي فوق انه باروح اشوف ربعي قالو لي انهم اهني
نوره : اوووه تو الناس
سلمان :هههههه يالله لا اهفج بكف
نوره : هههههههه يالله مناك اصلا انه ليش امشي ويا واحد مثلك اروح اقعد ويا دانوو ابرك لي تراها عسل
سلمان : زين يالله فارجي
نوره : اوكي اصبر انه باراويك
سلمان: هههههه يالله باي
نوره مشت وسلمان انتهز الفرصه واقترب من مريم وقف يطالعها لحظات او يمكن دقايق اهو نفسه مو عارف تشجع وتكلم

سلمان : مساء الخير مريم
مريم تفاجأت وخافت
سلمان : قلنا مساء الخير
مريم بتردد : مساء النور
سلمان حس روحه دايخ الله على هالصوت يذبح والله انها حوريه
سلمان : شلونج مريم
مريم مستحيه ومو قادره ترد كلش
سلمان : مريم ودي اكلمج بلييز
مريم نزلت راسها وقالت : انه مو مثل ماتظني انه مو مثل البنات
قبل ماتكمل كلامها سلمان قاطعها
سلمان : ادري انج مو نفس باقي البنات وانه مفتشل على الحركه البايخه اللي صارت بينه
مريم : لا عادي كله واحد حصل خير

سلمان ما كان يدري يروح يمين ولا شمال يصارخ ولا يبجي ماكان يدري شنو قاعد يصير فيه
وده يصرخ يا ربي احبهاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااا

مريم ماقدرت تقعد الخجل ذبحها وقفت وابتسمت ابتسامه خفيفه ومشت
سلمان قعد يرقص ويغني من الوناسه وراح غرفته فوق وتمدد على السريروقعد يفكر ويقول يالله يالشمس بسرعه طلعي عشان اشوف مريم لي ما دق عليه سلطان النوم

~~~~
** في غرفة مريم وشريفه **
مريم ساكته ولا نطقت بكلمه عينها سارحه والخد محمر تبتسم شوي وتغمض عينها شوي جنها قاعده تعيش اللحظه مره ثانيه وشريفه قاعده تشوفها واهي مستغربه وتقول لحالها شفيها هذي ليكون ينت تناديها بس لا حياة لمن تنادي .. تتحلطم شريفه وتقول ايييه اللي ماخذ عقلج يالله انه باروح اشوف دانوووه احسن منج على الاقل تسوي برنامج وتصك الباب ومريم ابد ولا كأنه احد كلمها
*** طق طق طقققققققق **
دانه في غرفتها مع نوره يسولفون ويضحكون
دانه : نعم
شريفه تفتح الباب : الحلوييين شيسوووون
دانه : حياج شرووف
شريفة: السلام عليكم
نورة : وعليكم السلام
دانه : هاا تعشيتي ؟؟
شريفه : لا والله ميته يووع وهذي اختج الله يهديها مادري شصار فيها راحت عالم ثاني اكلمها تسفه لي !
دانه ونورة : ههههههههههههههه
نورة : انزين خلنه نطلب اكل انه بعد بامووت من اليوع
دانه : اممم ليش مانروح انشوف الاهل شيسوون اخاف سوو خيانه وتعشو
نورة : اي انه من شوي دشيت غرفتي شفت سلمان نايم مادري شسالفتة بدون عشا ولا شئ
شريفة : ههههههههههههههههههههههههههههههههه اي يمكن شبعان
دانه : اوووه يالله عاد بلا كلام فاضي وخلنه ننزل المطعم اللي على البحر نستمتع بالجو شوي
نوره وشريفه : يالله
ويطلعون البنات بعد مالبسو وتكشخو وينزلون اللوبي ويلقون الاهل قاعدين يسلمون ويقعدون
دانه : يبه
بومحمد: آمري يبه
دانه : يوعانه ليكون تعشيتو
بومحمد : لا والله اتعشى بدون بناتي حشا ماسويها
دانه : هههههههههههههه عبالي
بومحمد : شريفه يبه وين مريم ؟
شريفه : مريم في الغرفه تقول ماتبي عشا اروح اناديها عمي ؟
بومحمد: لا خلج اهني يبه انه باروح اشوفها
ويروح بومحمد يشووف مريوومته شفيها
** الكل قاعد يضحك على نكت بوسلمان لانه وايد يحب ينكت ودمه خفيف ويحب الفرفشه
بوسلمان : وين سلمان ؟
نورة : نايم يبه
بوسلمان : افاااا ليش حرام يضيع هالقعده روحي يبه قعديه تو الناس السهره مابدت
نورة: انشالله
** في غرفة مريم **
مريم قاعده ولاتدري باللي يصير تحت طق طق طق طق
تجفل مريم وتقوم تشوف منو عند الباب تفتح وتشوف ابوها
بومحمد : مريووومتي شفيها عسى ماشر
مريم تبتسم وتبوس ابوها : ماشر يبه
بومحمد : يالله لبسي ونزلي تحت بنطلب عشى وبنركب الجيسكي
مريم : ههههههههههههههه انشالله يبه الحين ابدل وانزل
بومحمد : فديتج يبه لا تبطين نترياج احنه
مريم : من وياكم يبه ؟
بومحمد : الكل بس انتي ناقصه يالله سرعي
مريم : انشالله
يطلع بومحمد ومريم تقعد تفكر اكيد سلمان تحت وياهم وتروح تشوف شئ عشان تلبسه وتطلع تنورة ناعمه وتوب ناعم لونه تركوازي (اخضر على ازرق) تلبسهم بس تقول ماله داعي احط ميك اب الكحل كفاية وتكحلت ونزلت تحت وكانت ايه من الجمال وكل من كان يطالعها واهي نازله
** سلمان كان في غرفته يبدل عقب ما نادته اخته نورة واستانس يوم درى انه كلهم تحت لبس شئ سبورت عشان البحر والجيسكي
توصل مريم وتسلم وتقعد بس عينها كانت تروح يمين وشمال كأنها تدور شئ نقزتها شريفة وهمست لها : راحت نورة تناديه
مريم تسوي روحها مو مهتمه مع انه يبين عليها العكس
يوصل بطلنا ويسلم ويقعد مجابل مريم ويقعد يطالعها وفي كل نظره يقول لها احبج والله يا مريم
سلمان : يالله البوفيه ينطرني
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
يقومون الريايل ويملون صحونهم ويسولفون عن السياسة شوي وعن الرياضه شوي
البنات ياكلون الا مريم مستحيه تاكل جدام سلمان اكتفت بعصير وعقب ماخلصوا العشى اقترح بومحمد على البنات انه يروحون جوله لانه حوار وايد حلوه
ام محمد : لالا يا بو محمد الحين الليل مايصير بنات بروحون بروحهم
ام سلمان : سلمان يمه قوم ويا البنات حرام ودهم يتمشون شوي
سلمان : انشالله يمه هاا من يبي يرووح يرفع يجه
دانه : هههههههههههههههههههههههه انه انه
سلمان : انتي بالذات ماودييج
دانه : وييي تذلني هاااا
سلمان : ههههههههههههههههههههههه يالله قومو
البنات يقومون ومريم متردده تناديها شريفه: مريم ماودج تيين ؟
سلمان : لا شلون مابتيي يالله ترا بتفوتيين احلى جوله
مريم تبتسم : هههه اوكي يالله
دانه ويا نورة يمشون في صوب ويسولفون شريفه ومريم ويا سلمان والكل ساكت
دانه تركض صوب الشاطئ تشوف اصداف حلوه وتصارخ : نورووووه شرووف تعالو شوفووو
وتروح نوره عند دانه وتلحقها شريفه وتبقى مريم واقفه ويا سلمان واهي منقهره ليش دانووه مانادتها وياهم
ينتهز سلمان الفرصه ويكلمها : مريم
مريم تطالعه بخجل : .......
سلمان : ودي اقولج شئ بس خايف
مريم : .... تفضل
سلمان : يحاول يتكلم بس مايقدر يخونه لسانه
مريم عينها في الارض وتنطر شنو بيقول سلمان
سلمان ياخذ عصا من على الارض ويكتب على التراب
أحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــبــــــــج
ويأشر على اللي كتبه .. ويقول :هذي اللي ابي اقوله




_________________
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن
صلواتك عليه وعلى آبآئه
في هذه الساعة وي كل ساعة
ولياً وحافظا وقائداً وناصرا ودليلاً وعينا
حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك يا أرحم الراحمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
super princess peach
المديرة
المديرة
avatar

المادة المدرسية المفضلة : علوم
الطعام الغير مفضل : أغلب الآكل الصحي
اللون المفضل : P!NK
انثى
عدد الرسائل : 1267
العمر : 21
الدولة : اي مكان
نقاط : 23216
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

بطاقة الشخصية
peach:

مُساهمةموضوع: رد: رواية مريم عيون سلمان{{ رواية بحرينية}} لا تفوتكم كاملة   الأربعاء يونيو 10, 2009 7:08 am

مريم تشوف ناحية اللي يأشر سلمان وتشوف شنو كتب حست ان الدنيا تدور فيها وحست بدمها صاير حار وانها بتطييح ..وحست قلبها يدق يدق ..مزيج من المشاعر ماعرفت تفسرها وبسرعه يمحي سلمان اللي كتبه عشان محد يلاحظ شئ
بس مريم ويها كان منصبغ احمرررر ومستحيه ولا قالت كلمه سلمان ماعطاها فرصه وتكلم :
مريم انه امس شفتج ملكتيني بدون ما ادري من انتي وانتي شسمج وبنت من مادري شنو صار فيني بس قمت احس اني افكر فيج طول الوقت وعلى طول في بالي وصورتج في بالي ويسكت شوي ..... ويكمل انه ادري انه مستحيل انج تفكرين تحبيني انه ماطلب منج شئ بس ماكنت اقدر اخفي الشئ اللي فيني ازيد واذا ضايقتج بانسى الموضوع واعتبريه ماصار
مريم ماتدري شتقول ودها تقول وتشرح له انها تفكر فيه وتبيه بس خافت وماقدرت سلمان شاف شريفه تقرب صوبهم همس لها بسرعه : عندي كلام وايد بليز اتصلي فيني على رقم غرفتي 314 انطرج الليله بليز اتصلي
** تيي شريفه وفي يدها اصداف وتشوف مريم واقفه ويا سلمان وتبتسم ابتسامه مثل مايقولون خبيثه يعني انه ادري وخلاص
شريفه تبي تعدل الجو شوي : مريووم شوفي الاصداف حلوه صح
مريم تحرك راسها وتمشي عنها ..
سلمان يكلم شريفه ويقول لها : شريفه انه ابيها
شريفه : مادري شاقول لك ماقدر اقولك شئ
سلمان : احس اهيا تبيني من نظرتها عرفت
شريفه : اهي ماتعرفك ليحين ومرييوم عمرها ماكلمت ولا حبت احد
سلمان والحزن يبين عليه : ادري ...... يعني مافي امل ؟
شريفه :اللي كاتبه الله بيصير
سلمان : ونعم بالله
******************************************
**** في غرفة مريم وشريفة ***
طق طق طقققققققققققققققققققققققققققق
مريم تقوم تفتح الباب وتشوف شريفه تضحك وتنغز لها ..
مريم : شفييج ههههه
شريفه : كلمت العاشق الولهان
مريم بخجل : سلمان ؟؟؟؟
شريفة : اي سلمان
مريم : تدرين شرووف كلمني اليوم وقال لي احبج
شريفه : والله ؟؟؟؟؟
مريم : ايه وطلب مني اتصل فيهه على رقم غرفته الليله
شريفه : امم مريووم اذا انتي تحبينه لاتضيعينه من يدج تراه وايد زين وحبوب وحلو
مريم تبتسم : شروووف معقوله احب ؟؟
شريفة : اي معقووله بس اعترفي انتي وانه باقول لج شنو نسوي
مريم : الصراحه انه مو بس احبه انه امووت فيه
شريفه : ههههههه ياحليلج حب من اول نظره بس والله لايقين على بعض
مريم : وقتج الحين .. شروف احس انه غلط اتصل فيه
شريفة : ماادري مريم
مريم : شووفي انه باتصل واللي فيها فيها .. باتصل على اساس ابي اعرف شنو يبي مني
شريفه : اووكي بس لاتخبين دانووه تدري
مريم : شلون اتصل والتلفون في الصالة ؟
شريفه : انه ايبه لج ماعليج
مريم : قلبي يدق من الحين
شريفه : بلا دلع ثواني باروح اييبه
* مريم متوترة تحس بعوار في بطنها اونه قلبها يدق مو عارف شتسوي اتحس انه اللي تسوي غلط بس في شئ يدفعها غصبا عنها .. وتفكر انه مهما صار ماراح تعترف بحبها بهالبساطه بعدين يفكرها سهله وماصدقت من الله انه تكلمه
شريفه : مريوومه تعالي هذا التلفون وعندج انه باطلع اقعد ويا دانوو عشان تاخذين راحتج وماتحس دانه بشئ بس تحملي ماتقولين لي شنو يصير
مريم تبتسم ابتسامة مصطنعه: اوكي
* قعدت مريم تطالع التلفون ثواني او دقايق واهي مو عارفه شتسوي وخيرا ياتها الشجاعه ودقت على الرقم
* سلمان في غرفته قاعد عدال التلفون ويقوول بلييييز رن بس رن واهو على اعصابه واخيراااا رن التلفون وشاله
سلمان : الووووووو
مريم : ..........................
سلمان : الوو ! في احد على الخط
مريم بصوت مرتعش : الو
سلمان : مريم ؟؟
مريم : اي
سلمان ححس راسه يدور نفس المره اللي فاتت .. شنو هالصوت الحلو والرقيق
سلمان : احم يسلم هلصوت
مريم : ....
سلمان : خايفه مريم ؟
مريم : لا ...
سلمان : مستحيه ؟

_________________
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن
صلواتك عليه وعلى آبآئه
في هذه الساعة وي كل ساعة
ولياً وحافظا وقائداً وناصرا ودليلاً وعينا
حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك يا أرحم الراحمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
super princess peach
المديرة
المديرة
avatar

المادة المدرسية المفضلة : علوم
الطعام الغير مفضل : أغلب الآكل الصحي
اللون المفضل : P!NK
انثى
عدد الرسائل : 1267
العمر : 21
الدولة : اي مكان
نقاط : 23216
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

بطاقة الشخصية
peach:

مُساهمةموضوع: رد: رواية مريم عيون سلمان{{ رواية بحرينية}} لا تفوتكم كاملة   الأربعاء يونيو 10, 2009 7:10 am

مريم : مادري
سلمان : هههههههههه فديت هالمادري
مريم : ..
سلمان : انزين مريم انه باتكلم معاج بصراحه اظن اني قلت لج مساعه شنو مشاعري وشنو احس فيه صح ؟؟
مريم : اي
سلمان : انزين مريم انه في نفسي افكر انج مستحيل تفكرين بواحد مثلي
مريم اشتطت : لا ليش تقول جذي
سلمان سكت
مريم حست بالخجل وغمضت عينها واههي تقول لييش قلت هلون
سلمان : مريم
مريم : نعم
سلمان : احبج
مريم : ..
سلمان : احبج
:مريم : مشكور
سلمان : انزين مريم انه عندي وايد كلام باقوله وادري انج بتقولين هذي واحد متخرع بس اول شئ باقوله لج .. انتي حوريه
مريم استغربت شنو قاعد يقول هذي
مريم : شنو ؟
سلمان : اقصد انج حوريه بشريه .. امم اكيد سمعتي عن حور العين
مريم : اي
سلمان : اي هذي انتي مثلهم .. يعني مريم انتي ماشالله عليج سبحان الله عندج جمال ماينوصف ! اكيد تدرين انج حلوه صح ؟ اكيد وايد ناس قالو لج ؟
مريم انصدمت ماتعرف شنو تقول بس ردت : مشكور !
سلمان : صدقيني اول ماشفتج صرت مينون ماققدرت اشيل عيني من عليج مع اني ماطالع بنات يعني عشان ماتقولين اني اغازل
مريم لا شعوريا : هههههههه
سلمان : ياربي على هالضحكة
* وتموا يسولفون ويضحكون ومريم تعودت على الجو شوي .. بس الخجل ما كان يخليها تتكلم عدل .. ماحسو بروحهم الا والشمس طالعه ..
سلمان : اووو تراها الساعه 5
مريم : اي
سلمان : سوووري والله سهرتج وياي
مريم : لا عادي
سلمان : لا مو عادي مابيج تسهرين وتعبين عيونج الحلوه
مريم : ..
سلمان : يالله الحين باخليج ترقدين مع انه والله ما ودي اصكه
مريم ماتعرف شتقول ماتبي تقول انه بعد عشان اهو مايحس بشئ
سلمان : انتي على طول جذي ساكته ؟
مريم : هههه لا بس مادري
سلمان : فديت اللي يستحون والله .. انزين مريم ممكن اكلمج باجر ؟ اذا مو اوكي عادي
مريم : انشالله يصير خير
سلمان : انزين انه بانطرج حتى لو ماتصلتي
مريم : هههه
سلمان : احبج
مريم : حبتك العافية .. يالله تصبح على خير
سلمان : وانتي من هله
** وسدوا الخط وكل واحد يفكر في الثاني .. مريم التفتت الا تشوف شريفه راقده استغربت مريم متى دشت شريفه وشلون ماحسيت فيها !
انسدحت على السرير واهي مستانسه وتسترجع كل كلمه قالها سلمان لي ما رقدت
الساعه 1 ظهر ...يوم الجمعه
طققق طققق طققققق
شريفه تقوم واهي نشطيه وتصارخ : من من من ههههه
دانه ونوره : نحن نحن نحن
شريفه تبطل الباب وتأشر على مريم : هالدبه ماتبي تقووم
دانه وشريفه ونوره : مريووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووم
مريم تروعت وقامت وقفت على السرير من الخوف .. منظرها كان يضحك
البنات : هههههههههههههههههههههه
مريم : خرعتوووني حرام عليكم
دانه : يالله قومو بننزل نتغدى وبعدين بنروح نتسبح في البركه
شريفه : ياااي عجييب
وعقب نصف ساعه البنات كانو زاهبين ونزلو تحت الكل كان قاعد في المطعم سلموو
بومحمد : البنوتاات وصلتو اخيرا
البنات يميع : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
مريم كانت منزله راسها ومو قادره اتطالع سلمان اللي كان قاعد وراسم ابتسامه عودة على ويها
وصل الغده واللي كان لبناني يعني جميع انواع المقبلات البنانية والسلطات والمشاوي وهالسوالف
شريفه اول وحده خلصت : يالله انه باقوم ابدل وبانزل البركه اوكي خالتي
ام محمد : روحي بنتي بس حاسبي
بو محمد : دانه ماودج اتروحين ؟
دانه : الحين باروح يبه .. يالله نوره قومي
مريم تقول في قلبها وانه ليش كله ينسوني
شريفه : مريووم يالله
مريم : اووكي كاني يايه وبسرعه قامت
البنات كانو في البركه والاهل كانو قاعدين .. وتفاجأو بمحمد واصل
محمد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ام محمد : هلا يمه فديتك شلوونك
محمد : تمام يمه وحشتوني
بومحمد : انته اكثر ولدي .. حمود هذي بوسلمان رفيجي في الشغل وهذي زوجته ام سلمان وهذي ولده سلمان
محمد سلم عليهم واستانس انه في ولد وياه وقال حق سلمان
محمد : سلماان قوم خل سوالف الشياب تعال خلنه نركب الجيسكي
سلمان : هههههه اوكي
** ومر اليوم بسرعه وماحسو في الوقت .. البنات كانو في الغرفة يسولفون ويلعبون لعبة مونوبولي .. وسلمان ومحمد كانو قاعدين يسولفون ومحمد كان حاط عينه على وحده هناك وسلمان قاعد يضحك عليه لانه خبل مايعرف شلون يتصرف واخر شئ حصل له محمد زفه محترمه من البنت ومشت عنه
وفي الليل وفي جناح بومحمد وزوجته كان بوسلمان ويا زوجته وقرروا انهم يقعدون في البلكونه ويسون باربيكيو لانه منظر وايد حلو والجو روعه .. يابت دانه الستريو العود وحطت لهم اغاني وقامت تسوي حركات مينونه والكل يضحك عليها ولا مهتمه بوجود سلمان وبو سلمان .. وقامو يشوون والسوالف ماتخلص والضحك لازم يستمر لانه بوسلمان موجود ويا النكت محمد استانس على بوسلمان وقام ياخذ ويعطي وياه .. سلمان انسحب وراح غرفته بدون ما احد يحس فيه .. وقبل لا يطلع أشر على مريم استغربت مريم .. ماعرفت شنو يقصد وقام يأشر بيده مره ثانيه وعرفت انه يبيها تروح غرفتها عشان بيتصل فيها
ترددت مريم .. وقاالت حق شريفه
شريفه : زين الحين انتي كلمتيه امس 6 ساعات .. روحي شوفي شنو يبي وانه اهني باغطي على السالفه

_________________
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن
صلواتك عليه وعلى آبآئه
في هذه الساعة وي كل ساعة
ولياً وحافظا وقائداً وناصرا ودليلاً وعينا
حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك يا أرحم الراحمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
super princess peach
المديرة
المديرة
avatar

المادة المدرسية المفضلة : علوم
الطعام الغير مفضل : أغلب الآكل الصحي
اللون المفضل : P!NK
انثى
عدد الرسائل : 1267
العمر : 21
الدولة : اي مكان
نقاط : 23216
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

بطاقة الشخصية
peach:

مُساهمةموضوع: رد: رواية مريم عيون سلمان{{ رواية بحرينية}} لا تفوتكم كاملة   الأربعاء يونيو 10, 2009 7:14 am

شريفه : زين الحين انتي كلمتيه امس 6 ساعات .. روحي شوفي شنو يبي وانه اهني باغطي على السالفه
مريم : اوكي
** مريم كانت مستانسه لانه وايد وحشها سلمان وكانت تبي تكلمه وبسرعه دشت الغرفه وقعدت عدال التلفون وعقب دقيقتين رن التلفون
مريم : الو
سلمان : هلاا مريووومتي
مريم : ههههه
سلمان : اي مريوومتي كيفييي .. وحشتينييييييييييييييييييييي ماقدرت استحمل اكثر
مريم بصوت خافت : انته بعد
سلمان : وحشتج ؟
مريم : اي
سلمان : فديتج احبج والله
مريم :...
وقعدو يسولفون ولايدرون بالوقت .. وشريفه دشت الغرفه ولا حست فيها مريم ونامت واكل كان راقد .. الا سلمان ومريم السهره توها ابتدت عندهم ..
ومره وحده سكت سلمان
مريم : شفيك ؟؟
سلمان : مريم باجر السبت
مريم بحزن : اي
سلمان: باجر بنرد يعني ماباشوفج بعد
مريم : مابنروح مكان بنرد الديره بس
سلمان : بس بعد الوضع بيكون غير
مريم : الله اعلم
سلمان : مريوومتي ممكن طلب ؟
مريم : آمر
سلمان : ودي اجوفج الحين
مريم : هاا مايصير !
سلمان : ليش مايصير .. بننزل تحت ومحد بيدري الكل راقد بنقعد عدال البحر الي يصير في الجهه الثانية من الفندق ..
مريم : مادري والله اخاف
سلمان : من شنو تخافين انه وياج .. والله وحشتيني مووووووت ابي اشوفج الله يخليج ابي احس فيج يمي وقريبه مني
مريم واهي ماتدري شلون وافقت : اوكي عقب 10 دقايق باكون تحت
سلمان : عطيني رقمج عشان اقدر اكلمج اول ما اوصل
مريم : ********
سلمان : اوكي .. انه الحين بانزل وبانطرج
** مريم حست انه الخوف قاعد ينطرد من قلبها .. سلمان كان صادق في كلامه ويبين عليه انه يحبها صج .. وبسرعه بدلت مريم لبست بنطلون اسود وتوب اسود وشيله سوده يعني اسود في اسود .. الشي الي عكس بياض ويها وخلاها تصير احلى بمليووون مره .. لانه الاسود وايد حلو على مريم ويبرز ملامحها و ولمعان عيونها وتورد خدها .. ودايما امها كانت اتقول لها لاتلبسين اسود في اسود لانه امها وايد كانت تخاف عليها .. مريم من كان عمرها 15 وايد ناس تقدمو لها وام محمد كانت تبي بنتها تدش الجامعه اول عشان جذي كانت تبعدها عن الحريم وماكانت توديها وياها اي مكان واذا احد زارها كانت تخليها تروح بيت شريفه ..
فتحت مريم الباب وحست شريفة بحركه فقامت ..
شريفه : مريووم وين بتروحين هالحزه
مريم خافت : هااه شنو ؟؟
شريفه : وين بتروحين ؟
مريم : باروح وبارجع لاتديرين بال
شريفه لانه كانت تقريبا نص راقده مااستوعبت شئ وكملت رقادها
مريم طلعت بسرعه ونزلت تحت وقلبها كان يدق .. وعقب دقايق اتصل سلمان ..
سلمان : هلا مريومتي انه واقف كاني اجوفج .. جفتيني ؟
مريم : ايه
سلمان : يالله حبيبتي تعالي
مريم : اوكي
مريم جافت حواليها .. شافت في ناس قاعده ويهال يلبعون تطمنت لانه المكان .. قاعد بيعد شوي عن الفندق .. وسلمان اختار مكان انه ماكانو بيبينون ابد
الساعه كانت 12:30
اقتربت مريم ويوم جافها سلمان انصدم .. ماتوقع انها بهالجمال .. ماتوقع ان مريم احلى على طبيعتها بدون مكياج وويها كان منور وكان متسحيه
سلمان : واخيييرا
مريم : هههه
سلمان : الله سبحان الله والله انج قمر
مريم : مشكور
قعدو عدال البححر والجو كان رومانسي .. والكلام ماكان يخلص سلمان يتكلم عن روحه وعن حبه لمريم ومريم تبتسم
سلمان : احبج مريم بتوحشيني واييد .. ماقدر ابعد عنج
مريم : انه بعد
سلمان : مريم انتي تحبيني ؟؟؟
مريم : ........
سلمان : الله يخليج ردي علي والله تبت
مريم بتردد : اي
سلمان نقز : اي شنووووووو ؟؟؟
مريم بصوت خافت : احبك
سلمان : ماصدق والله مو مصدق .. قوليها عفيه قوليها مره ثانيه
مريم : احبك سلمان
سلمان ماحس في روحه يود يدها وتم يطالعها مده ومريم تنزل راسها .. سلمان ماكان يبتسم كان جاد وكان يرفع راسها واهي تنزل راسها .. واخيرا تلاقت العيون حست بمريم بشعور غريب .. كأنه في شئ قوي في عين سلمان يجذب عيونها .. وكانت لغة العيون بين مريم وسلمان تفتح كل المشاعر وتفجر كل الاحاسيس بينهم
سلمان واهو يطالعها : احبج
مريم : انه بعد احبك
نزلت دمعه من عين سلمان .. وبسرعه مسحتها مريم
سلمان : الله يخليج لي .. اوعدج اني ماراح اقصر وياج وراح اخليج مستانسه
مريم : الله لا يحرمني منك
سلمان ماحس بروحه .. يود يد مريم وجرب منها .. صار قريب منها حتى انه كان يحس بقلبها يدق وقال لها : انتي شيخة البنات .. اول مانرجع راح اتقدم لج
مريم تفجأت : تتقدم لي ؟؟
سلمان : اي شفيج تخرععتي مو انه احبج ؟؟
مريم : اي بس
سلمان : لا بس ولا شئ .. عقب شهر انتي بتخرجين وماعندج كلام .. انه باخطبج وراح اتدشين الجامعه وتخلصينها وبعدين نتزوج
مريم : ماظن ابوي يوافق
سلمان : ليش لا ؟
مريم : اولا لانه ابوي يعتقد انه الزواج لازم ايكون عقب الجامعه وانه صغيره في نظره
سلمان : الوالد انه اتفاهم وياه
مريم : انزين دانه ؟
سلمان : شفيها دانه ؟
مريم : دانه اكبر مني واهي ماعرست مايصير انه قبلها ؟!
سلمان : فديتج والله .. انتي لاتهتمين انه باتقدم وخلي كل شئ على الله ومن شثم علي
مريم : انشالله يصير كل خير
سلمان : يالله حبيبتي خلنه نرجع الوقت وايد متأخر واخاف اهلج يلاحظون انج محد
مريم : اوكي .. تصبح على خير
سلمان : بس تصبح على خير خاليه ؟؟
مريم : هههههههههههه احبك
سلمان : فديتج والله احبج موووت .. تصبحين على خير
وبسرعه ركبت مريم فووق وكانت الدنيا ماتشيلها من الوناسه.. وراحت بسرعه تقعد شريفه
مريم : شرووف شروووف
شريفة : هااه شفيج
مريم : قوومي سمعي السالفه
شريفه : شصاير خير الهم اجعله خير
مريم قالت لها السالفه من اول شئ لاخر شئ
شريفه : كللولولولولوولولش يعني بتعرسين
مريم : ههههههههههه يالبايخه
شريفه : هههههههه
مريم بحزن : تظنين بيصير هالشئ ؟؟؟؟
شريفه : انشالله يصير يالله قومي رقدي باجر من الصبح بنقعد عشان نرجع
مريم : اوكي يالله
وبدلت مريم وحطت راسها على الوساده الا شوف تلفونها يرن .. كان سلمان
استانست وااااايد وبسرعه ردت
مريم : الو
سلمان : هلا بحبيبتي الحورية
مريم : ههههههه
سلمان : مرييومتي وحشتيني
مريم : توني وياك .. بس والله وحشتني
سلمان : احبج رقدي عدل
مريم : انشالله
سلمان : باي احبج
مريم : احبك باي
سلمان : احبج
مريم : احبك
سلمان : باي
مريم : باي

_________________
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن
صلواتك عليه وعلى آبآئه
في هذه الساعة وي كل ساعة
ولياً وحافظا وقائداً وناصرا ودليلاً وعينا
حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك يا أرحم الراحمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
super princess peach
المديرة
المديرة
avatar

المادة المدرسية المفضلة : علوم
الطعام الغير مفضل : أغلب الآكل الصحي
اللون المفضل : P!NK
انثى
عدد الرسائل : 1267
العمر : 21
الدولة : اي مكان
نقاط : 23216
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

بطاقة الشخصية
peach:

مُساهمةموضوع: رد: رواية مريم عيون سلمان{{ رواية بحرينية}} لا تفوتكم كاملة   الأربعاء يونيو 10, 2009 7:16 am

***

صباح يوم السبت تقريبا الساعه 9 ركب الكل الطواش ووصلو الديرة ...

بوسلمان : استانسنا وايد يا بو محمد يالله انشالله اليايات اكثر
بومحمد: انشالله خوش اجازة والله .. اشووفك باجر
بوسلمان : اييييه ردينا على الطير ياللي
محمد : يالله فمان الله عمي استانسنا خلنا نشوفكم عاد
بوسلمان : انشالله حاسب وايد
سلمان : حمود عطني رقمك عشان اتصل فيك ونسوي برنامج
محمد : ******** اتصل عاد وخلنه نشوفك

** عند الحريم **

دانه : نوووورووووه والله بتوحشيني يالدبه
نورره : انتي بعد تحملي في روحج ولا تختفين
ام سلمان : شفيكم .. بتشوفون بعض لين اتملون من بعض
ام محمد : ايي لانه بتكون زيارات بيني وبين ام سلمان

وبعد يومين عاد كل شئ لطبيعته .. مدرسه وعفسه وكانت الامتحانات وسلمان ومريم يعيشون احلى ايامهم .. ( بداية الحب حلوه ) يتعرفون على بعض وتزداد علاقتهم قوه وينمي حبهم في كل دقيقه .. سلمان ماشاف مريم من عقب الرحلة وماكان الوقت يسمح لانه مريم وايد كانت مشغوله بالدراسه و ضغط .. وانتهت الامتحانات وتخرجت مريم بنتيجه حلوه وقررت تدرس هندسة ديكور لانها تحب هالشئ وسلمان كان يشجعها ..

سلمان : مريمي ابي اشوفج وحشتيني !
مريم : انته اكثر يا بعد عمري
سلمان : شرايج امر الليله عند البلكونه
مريم : اوكي
سلمان : هيييييييييييييه باشوفج باشوف حبيبتي يا سلالالالام
مريم : هههههههه انته مينون
سلمان : اي مينون فيج
مريم : اي صج .. نشيت اقولك دانه تبي تروح الكويت عشان تشتري ثياب حق الجامعه
سلمان : وانتي ماودج تروحين تشترين ؟؟
مريم : لا البحرين فيها كل شئ .. بس لانه امي تبي تزور بنت خالتها لانها مريضه
سلمان : اها ماتشوف شئ .. حبيبتي لاتضيعين الفرصه روحي غيري جو
مريم : لاا مابي ماقدر ابعد عنك
سلمان : فديتج انه بعد مابيج تروحي .. بس ماقلتي لي من ومن بيروح ؟
مريم : كلهم محمد بيوديهم
سلمان : ابوج بيرضى انج تبقين بروحج ؟
مريم : ما ادري بحاول
سلمان : قولي له .. بس لاتعاندين اوكي حبي
مريم : انشالله
سلمان : يالله قولي له وانه ناطرج
مريم : اوكي باي
سلمان : باي

** وتركض مريم وتنزل تحت الصالة وتشوف امها وابوها قاعدين **
بو محمد : هلا بنتي وينج انتي كله في هالغرفه ولا انشوفج
مريم : هلا يبه .. ههههههههه اي والله حقك على
ام محمد : ها بنيتي زهبتي اغراضج ؟؟ لانه بنقعد يومين
مريم : يبه يمه .. ماودي اروح !
بو محمد : ليش يبه ؟
مريم : ماودي احس روحي تعبانه من الامتحانات ومالي مزاج سفر .. وغير جذي ودي ارتاح شوي
بو محمد : بس مافيه احد في البيت مايصير تقعدين بروحج !؟
مريم : اييي يبه انه باقول حق شريفه تقعد وياي شرايك ؟؟؟؟؟؟؟؟
بومحمد : مادري والله .. ام محمد شرايج ؟؟
ام محمد : خلها على راحتها .. مو غصب يا بنتي بس ماوصيج
*قبل لاتكمل ام محمد كلامها قاطعتها مريم
مريم : مشكوووريييييييييييييين يا احسن ام و ابو في العالم كله
ضحك بومحمد واستانس بس ما كان مرتاح انها تقعد بروحها في البيت كان حاس انه في شئ بيصير ..



_________________
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن
صلواتك عليه وعلى آبآئه
في هذه الساعة وي كل ساعة
ولياً وحافظا وقائداً وناصرا ودليلاً وعينا
حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك يا أرحم الراحمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
super princess peach
المديرة
المديرة
avatar

المادة المدرسية المفضلة : علوم
الطعام الغير مفضل : أغلب الآكل الصحي
اللون المفضل : P!NK
انثى
عدد الرسائل : 1267
العمر : 21
الدولة : اي مكان
نقاط : 23216
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

بطاقة الشخصية
peach:

مُساهمةموضوع: رد: رواية مريم عيون سلمان{{ رواية بحرينية}} لا تفوتكم كاملة   الأربعاء يونيو 10, 2009 7:18 am

وبسرررعه مريم راحت تخبر سلمان انها مابتروح وياهم استانس سلمان وقال لها : مريم خلج وياي لاتروحين مكان
مريم : ماباروح مكان
سلمان : انزين امر الليله ؟؟
مريم : اوكي انطرك
سلمان : فديييتج وحشني ويهج

والساعه 1 بالليل سلمان كان واقف عدال بلكونة مريم .. ومريم طلعت ووقفت بره وكانت جنها ملاك سلمان شافها محلوه 1000 مره .. لانه صار له شهر ماشافها .. كانت ضعفانه شوي من فترة الامتحانات و كانت تبين احلى ..
تررن تررن
مريم : الووو
سلمان : الو حبيبتي فديييييييييت هالقمره
مريم : استحي تره هههه
سلمان : شمسويه يالدبه صايره احلى
مريم : عيونك الحلوه
سلمان : فديت عيونج
وتمو يسولفون .. سلمان واقف عدال البلكونه ومريم واقفه تشوفه كانت من احلى الاوقات الي مرت عليهم ..

وفي تاريخ 18/7 الكل ركب السياره ومريم واقفه ويا شريفه يم الباب

بو محمد : مريم تحملي في روحج وحاسبي .. واي شئ تبينه اتصلي و لاتطلعون وايد و الخدامه موجوده والسايق عندكم وحطيت لج فلوس واذا احتجتي اي شئ بطاقتي عندج
مريم : هههه مشكور يبه لا تحاتي كلها يومين وانتو راجعين
ام محمد : مريم حبيبتي .. العنوان عندج والتلفونات ومثل ما وصاج ابووج
مريم : انشالله تحملو في روحكم وانشالله تردون بالسلامه


اخر كلام كان بينهم قبل مايروحون .. وبعد ما مشو مريم تطالع شريفه بنص عين
مريم : شرووووف اليوم بنسوي حفله انه وانتي بروحنا
شريفه : يالمجرمه هههههههههههه
مريم : شرايج نشوف افلام .. عندي فلم حلوووووو
شريفه : اوكي ونسوي بوب كورن ..
مريم : ايي هههههههه يزعم في السينما
شريفه : ايي و نطلب عشا
مريم : اوكي يالله

** حطو الفلم بعد ما جهزو الحلويات والبوب كورن ووالعصائر وطلبو بيتزا عشان تكمل الجلسه وقعدو سهرانين لي الفجر .. صلو ورقدو
* بو محمد كان يتصل في مريم وايد كان حاسس انه في شئ بيصير بس مو عارف شنو اهو وكان كله يسألها .. مريم انتي بخير ؟؟ مافيج شئ ؟؟
ومريم كانت تقول .. لا يبه بس وحشتوني يالله ردو بسرعه

وبتاريخ 19/7 اليوم اللي ما تنساه مريم طول حياتها .. اكيد اللي يقرا القصه راح يفكر انه كل شئ ماشئ تمام في حياة مريم و قصه حب حلوه انولدت في حياتها الكل حواليها كان مفكر جذي .. بس محد يدري شنو يخبي الزمن وشلون راح تنقلب الادوار ..

نرجع لتاريخ 19/7 .. التاريخ ترك بصمه في حياة مريم واللي حواليها وهز البحرين هالديره الصغيره .. وقبل لا اكمل واقول شنو صار حبيت اوضح لكم انه القصه صارت قبل حوالي 7 سنوات والكل عرف عنها ..

** في بيت بو محمد مريم وشريفه يبخرون البيت ويعدلون لانه العائله بتوصل اليوم .. مريم فرحانه وتنطر على نار .. والكل يتصل ويسأل متى بيرجعون بس مريم ماكانت تدري لانهم رايحين في السياره و احتمال في وقت يوصلون

اختصارا للاحداث .. مرت ساعات وساعات ومحد بين المفروض انهم واصلين من العصر والحين الساعه 11 بالليل .. لانه اخر مره بومحمد كلم مريم كانت حوالي الساعه 9 الصبح وقال انهم طلعو من الكويت .. مريم كانت في البيت متحارة وشريفه تهديها

مريم : شاسوي يا شريفه محد بين وكل ما اتصل محد يرد و تلفون محمد مغلق شسالفه
شريفه : ماتدرين مريم سبحان الله يمكن صادهم ظرف محد يدري سمي بالله وتعوذي من الشيطان ..

** مرت ساعتين ومحد وصل مريم كانت منهاره .. اتصلت في سلمان واهي تصييح سلمان يحاول يهديها

سلمان : بس حبيبتي انشالله مافي شئ انتي بس هدي انه الحين اكلم الوالد يشوف شسالفه وانتي شوفي احد تتصلين فيه من كبار العايله
مريم واهي تصييح والعبره خانقتها : اتصل في من ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سلمان : اتصلي في عمج اللي قلتي لي عنه .. امم عمج بو راشد
مريم زاد صياحها : مابي عمي بو راشد ابي هلي ابيهم يرجعوون وتقط السماعه وتلقطها شريفه
سلمان : الوو شريفه هديها الله يخليج
شريفه : احاول والله مو راضية
سلمان : انزين شريفه اتعرفين بيت عمها بو راشد ؟؟
شريفه : ايي ابو فاطمه و مروة
سلمان : مادريي بس بلييز خلي مريم تتصل فيه انه باكلم الوالد وباخليه اييكم الحين
شريفه : اوكي

مريم حالتها حاله ماتعرف شتسوي .. ماتدري ليش ماردو للحين ..اخيرا اقنعتها شريفه انها تخبر بيت عمها

مريم واهي تصيييح : الووو
بو راشد : من ؟
مريم : عمي انه مريم بنت اخوك بومحمد
بو راشد : هلا مريم .. علامج تصيحين خير انشالله ؟؟؟؟
مريم : عمييييي اهلي ماردو من الكويت المفروض يوصلون العصر والحين الساعه 1

بو راشد : لا تديرين بال الحين انه اسئل واشوف واخبرج ..

بو راشد كان معروف انه قلبه قاسي شوي .. ما كان يظهر حنانه عكس اخوه بو محمد وبعد شويه اتصالات دخل بو راشد على زوجته وبناته وويهه متغير
ام راشد : خير ؟؟؟ شصاير ؟؟؟ شفيهم بيت بومحمد ؟؟
بو راشد : لا حوال ولا قوة الا بالله .. اخووي بو محمد وعياله عطوج عمرهم توفو في حادث

وانقلبت الصاله صياح .. وكل وحده تصارخ و الدمووع تنزل الكل في حالة هستيريا محد يدري بالثاني .. صياحهم كان يقطع القلب و بوراشد يتكبر على دموووعه بس قاعد في ركن من الصاله ومنزل راسه للارض

****** خلكم وياي عشان نعرف شنو بيصير في مريم ******

_________________
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن
صلواتك عليه وعلى آبآئه
في هذه الساعة وي كل ساعة
ولياً وحافظا وقائداً وناصرا ودليلاً وعينا
حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك يا أرحم الراحمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
super princess peach
المديرة
المديرة
avatar

المادة المدرسية المفضلة : علوم
الطعام الغير مفضل : أغلب الآكل الصحي
اللون المفضل : P!NK
انثى
عدد الرسائل : 1267
العمر : 21
الدولة : اي مكان
نقاط : 23216
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

بطاقة الشخصية
peach:

مُساهمةموضوع: رد: رواية مريم عيون سلمان{{ رواية بحرينية}} لا تفوتكم كاملة   الأربعاء يونيو 10, 2009 7:20 am

** مرت اقل من ساعه والعايلة كلها درت .. الكل متفاجأ مو مصدق والدموووع تنزل من العود لي الصغير .. من يقدر يتحمل هالفاجعه ؟؟؟ الدنيا الكلها ماتشيل الحزن اللي في هالعايلة بنت وولد في بداية شبابهم والزوج والزوجه ! الكل كان متيمع في بيت بو راشد والاهاات والصرخات توصل لبره .. كل ذي ومريم ماتدري بشئ والقلق ذبحها .. وكل ما تتصل في عمها ويشوف رقمها تنزل دمووعه .. شلون بيخبرها ؟؟؟ شلون بيقول لمريم هالبنت البريئه اللي مالها في الدنيا كلها غير ابوها وامها ! مهما كان عمها قاسي فهو في النهاية انسان !

** في بيت مريم بوسلمان كان وياهم يهديهم ومريم مو راضيه تسمع كلام احد .. مرت ربع ساعه وسمعت مريم صوت الباب .. جفلت من مكانها ووقفت والابتسامه على ويها : اكيييد اهلي وصلوو ! وتركض بسرعه للباب .. ويتبخر كل شئ الفرحه اللي حستها في هالثانيه تلاشت حست بروحها بتموت يوم شافت عمامها يايين وكل واحد فيهم عينه منغرقه بالدمووع مريم ماتدري شسالفه كل شئ قاعد يمر جدامها واهي كأنها مو موجوده كل شئ قاعد يصير بسرعه بس اهي استوعبت شئ واحد بس .. عرفت انه في شئ جايد ومو زين صار لاهلها .. مريم كانت في دنيا ثانيه ماكانت تسمع شئ بس كانت تشوف الشفايف تتحرك والعيون تبجي .. تشوف ايادي تيودها وتسحبها واهي في دوامه تحس روحها بتطيح مو قادره تستحمل .. حست بشئ يجذبها ويسحبها بعييييييييييييد عن الناس الموجودين كانت ساكته ماتتحرك نظراتها كلها جمود حست انه كل شئ بدى يصير اسود وفجأه تسللت كلمه لاذنها ( هذي قضاء رب العالمين )

مريم بدت تقاوم روحها عشان تصحى من اللي اهي فيه .. تبي تعرف شنو قاعد يصير وليش عمها قال جذي .. واخيرا استجمعت قوتها وقدرت تنطق بكلمه وقالت : وين امي و ابوي ؟؟ وين دانه ومحمد ؟؟ ليش مابيتهم عمي ؟؟؟؟

عمها الصغير خالد ما قدر يستحمل .. يودها وحظنها واهو يبجي ومريم مو عارفه شسالفه
مريم : عميي ليش ماترد علي ؟؟؟
خالد : مريم حبيبتي احنا كلنا وياج
مريم : اي شسالفه ؟؟؟ وينهم وين اهلي ؟؟؟؟

بو راشد : مريم .. خلج قويه وصبري على قضاء ربج .. اخوي وعياله عطوج عمرهم توفو في طريج الرده بحادث

هالكلمات نزلو مثل الجبل على مريم .. ما نطقت ما قالت شئ .. بس قامت تمشي لورا وتطالع الكل بنظرات غريبه .. و قطت روحها على الارض وقامت تصارخ : مستحيييييييييييييييييييييييل شنو هذا اللي تقولونه لأ انتو تجذبون علي انتو تتغشمرون وياي ابووي كلمني وقال لي بيرجع .. ودانه راحت تشتري ثياب قالت لي بنفسها وامي ومحمد وعدوني انهم بيردون انتو ماتعرفون شئ لااااا الله يخليكم قولو لي الصج متى بيووون ؟؟؟؟؟؟

خالد واهو يبجي و موقادر يستحمل اللي يشوفه : مريم اااه يا مريم اتمنى اللي تقولينه صج بس اهمه ماراح يردوووون مارااح ايوون

والصاله كلها بجي ومريم تبجي واللي يشوفها قلبه يتقطع عليها

شوي تصارخ وشوي تبجي وشوي تنادي امها وابوها وشوي تركض غرفه دانه وتناديها وتطالعهم وتقول الحين دانه بتيي والحين محمد بيوصل ابوي بيتأخر في الشغل وامي عند خالتي صح شريفه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

شريفه حالتها ما تقل عن حالة مريم كانت منصدمه ومانطقت بشئ

مريم ما كانت تدري تروح يمين ولا شمال .. تبي احد يقول لها انه ماصار شئ وانها تحلم بس الدنيا لازم تلعب لعبتها وهذي قضاء من الله بس في هاللحظات الصعبه الواحد مايقدر ايود روحه .. وعقب 3 ساعات هديت مريم من بره بس ولكن محد يدري شنو قاعد يصير فيها كانت واقفه في وسط البيت وتطالع فوق وتقول كلام ماينفهم محد كان يتجرأ ويكلمها وفجأه طاحت مريم واغمى عليها ماقدرت تستحمل ازيد ..

وبسرعه ودوها المستشفى ودخلوها العنايه الخاصه الدكتور قال يمكن لامر يؤدي لغيبوبه في حال ماقامت مريم لانه الصدمه كانت قويه وايد عليها

تمت مريم في المستشفى 3 ايام و العايله خلصت مراسم الدفن وفتحو البيت عشان التعازي
سلمان ماترك مريم ولا لحظه كان يزورها يوميا و كان معاها .. و مريم الحمدالله قامت ومادشت غيبوبه بس ما وقفت بجي طول ال3 ايام

وفي اليوم الرابع .. ترخصت مريم من المستشفى والهدوء على ملامحها وعينها ماتوقف دمووع ودوها البيت وكانت العايله متيمعه .. اول مادشت مريم البيت تذكرت كل شئ و بدت تبجي والكل يبجي .. وقفت واهي محتاره وين بتروح شنو بتسوي ! من بيكون وياها .. اكيد سلمان كان عند وعده انه يبي يخطبها وهالشئ زاد من اصراره .. بس مريم ما كانت قادره تفكر بشئ وقف بو راشد وطلب من كل الحريم انهم يدشون الصاله الثانيه لانه يبي يجتمع ويا اخوانه ومريم .. مريم كانت جنها سجينه تنطر الحكم .. ماتدري شنو بيصير

دشت مريم الصاله ويا اعمامها وعمها خالد ميود يدها ( خالد عمره 18 سنه توه متخرج وكان وايد حساس ومتعلق في بيت بو محمد وخصوصا مريم )

بو راشد تكلم وال غلاظه بصوته واضحه كان يتكلم وكأنه يصدر اوامر

بو راشد : مريم انه الحين المسئول عنج والوصي عليج .. من بعد ابوج الله يرحمه وانتي تدرين انج ماتقدرين تقعدين في البيت بروحج هذي الشئ مستحيل .. راح اتيين تسكنين عندنه في البيت وانشالله كل شئ بيكون عدل
مريم : بس عمي ! البيت ؟

بو راشد : انتي ماعليج من البيت انه بأجره وباخلي الايجار يدش في حسابج .. انتي الحين وريثة ابوج والوالد الله يرحمه كان بنعمه .. يعني البيت والشركه والاراضي والمحلات كلها ملكج .. بس لانج ياهل وماتقدرين تتصرفين انه باخلي عمج خالد يصير الوكيل وكل شئ راح يدش في حسابج

مريم وقفت : لا عمي ! البيت لا تاجره الله يخليك .. عشان المرحوم ابووي ابي احس بريحتهم في البيت .. مابي احد يسكنه مابي احد يمحي ذكراهم .. ابي كل شئ مثل ما كان مابي قلم يتحرك من مكتب ابوي .. انه راح ايي اسكن عندك بالبيت بس بيتنه خله تكفى عمي ..

بوراشد : اللي تبينه يا مريم .. ماردج بتغيرين رايج
خالد : اخوي بس خلها البنت يكفيها اللي فيها

**** دشت مريم غرفتها والحزن والهم في قلبها .. ابتدت تيمع اغراضها واهي تحس بالمراره .. اكييد محد بيعوضها اللي فقدته محد بيهتم فيها .. عمها يسوي كل شئ لانه اهو الوصي عليها او يمكن عشان كلام الناس .. و مع كل قطعه تشيلها تنزل دمعه وعقب ساعتين خلصت مريم ونزلت الصاله وقفت تطالع البيت وتتذكر كل لحظه مرة فيه وكل زاويه تذكرها بشئ صار .. وفي نفسها تحس بالنار تحرقها " الله يرحمك يا يبه .. الله يرحمج يا يمه .. الله يرحمج يا اختي الله يرحمك اخوي .. اوعدكم اني ما بانساكم واني بادعي لكم ادري هذي الشئ ربي كاتبه الله يساعدني اوعدكم انتي راح ارجع للبيت وراح ارجع فيه البسمه ومحد راح يدخل هالبيت غيري اوعدك يبه "

وانقفل باب البيت ومريم ماتدري شنو بيصير .. وصلت لبيت عمها او بالاحرا قصر عمها .. البيت كان عووود وكان جميل وكل زاويه فيه تعبر عن آيه من آيات الجمال استقبلتها ام راشد وقالت لها : هلا فيج مريم البيت بيتج
وفاطمه ومروه بنات بو راشد : هلا مريم حياج
مريم حست باليأس واهي تمشي ورا ام راشد عشان توديها غرفتها .. ويوم شافت الغرفه خست انها شبيها لغرفتها بدرجه كبيره .. نفس طقم المفروشات نفس الالوان و الكمبيوتر موجود وكل شئ في مكانه .. بس ناقصه البلكونه

ابتسمت ام راشد وقالت : مريم اكيد لاحظتي انها تشابه غرفتج .. حاولت كثر ما اقدر اني اقربها من غلافتج عشان تحسين انج في البيت .. شوفي هذي خطج الخاص فيج .. وهذي حمامج وكل شئ تحتاجينه موجود وصلنه لج خط انترنت لانه ندري تحبين الانترنت ( قبل 7 سنوات الانترنت ما كان منتشر بشكل كبير و ماكانو وايد ناس يستخدمونه )

مريم ابتسمت ابتسامه مصطنعه : مشكوره خالتي ماقصرتي
وفي نفس الوقت حست بحنان ام راشد

ام راشد : انشالله يا مريم تكونين مرتاحه ويانه انتي الحين حسبت بناتي مافي فرق بينكم واي شئ تبينه لا تستحين واذا ودج تستقبلين اي احد لا تترددين البيت بيتج .. ومثل مالاحطتي البنات لكم جناح خاص وصاله خاصه يعني تاخذين راحتج ومروه وفاطمه نفس خواتج الصغار انشالله بس كل شئ يكون تمام

مروه عمرها 11 سنه وفاطمه 14 وطلال اخوهم 20 يدرس بره و طبعا راشد 22
راشد ما كان له حس بالبيت كان مشغول ويا ربعه والدراسه و سوالف الشباب يعني ما كان يبين وايد وعمها كان مشغوول بالشغل و ماكان يرد البيت الا متأخر يعني جو البيت كان غريب على مريم اهي ماتعودت جذي .. في بيتهم يا ويل اللي ماينزل يتغدى او مايشوفه بو محمد .. في بيتهم الكل كانو قراب من بعض كانو يحبون بعض ابوهم كان معطيهم كل وقته وكل حنانه .. تذكرت مريم ايام طفولتها اللي كانت من احلى الايام وتذكرت شلون انها كانت دلوعة ابوها وامها وتذكرت دانه الشيطانه واخوها الحنون الكل كان يموت فيها في البيت وتذكرت ابوها واهو يقول لها ( اخر العنقود سكر معقود ) تذكرت اول يوم في المدرسه وشلون كانت مستانسه وابوها يصورها بالزي المدرسي تذكرت سفراتهم الحلوه وتذكرت نكت ابوها ودانه .. تذكرت رحلة حوار ودمعت عينها .. تذكرت يوم التخرج وشلون كانت الارض ماتشيلها من الوناسه .. وتذكرت يوم حصلت رخصة السياقه مع انه الشئ ممنوع بالعائله حتى دانه ماكانت تسوق بس مريم طلبت هالشئ من ابوها وابوها ماردها .. كل شئ مر جدامها شريط حياتها بالكامل .. " اه اتمنى لو ترجع هالايام الحلوه " .. مريم حست روحها بعيده عن سلمان في هالفتره عورها قلبها ازيد .. وقالت لنفسها " انه محتاجه لك سلمان ابيك وياي "


_________________
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن
صلواتك عليه وعلى آبآئه
في هذه الساعة وي كل ساعة
ولياً وحافظا وقائداً وناصرا ودليلاً وعينا
حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك يا أرحم الراحمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
super princess peach
المديرة
المديرة
avatar

المادة المدرسية المفضلة : علوم
الطعام الغير مفضل : أغلب الآكل الصحي
اللون المفضل : P!NK
انثى
عدد الرسائل : 1267
العمر : 21
الدولة : اي مكان
نقاط : 23216
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

بطاقة الشخصية
peach:

مُساهمةموضوع: رد: رواية مريم عيون سلمان{{ رواية بحرينية}} لا تفوتكم كاملة   الأربعاء يونيو 10, 2009 7:22 am

سلمان كان كثر مايقدر يحاول يعوض مريم اللي راح بس كان يدري انه شئ مستحيل .. ومرت ايام الاولى ثقيله على مريم .. ما كانت تاكل شئ وما كانت تطلع من غرفتها وكثر ماتقدر كانت تحاول تخلي إيمانها بربها قوي وتحاول تقترب منه بالدعاء والصلاة .. و مرت ايام ومريم قررت انها تكسر هالعزله ونزلت تحت الصالة واستغربت من جمال هالبيت اللي اهي ساكنه فيه اسبوع ولا تدري عنه .. شافت ام راشد قاعده ويا بناتها سلمت وقعدت وام رشاد فرحانه بمريم .. لانها تعبت واهي تحاول معاها عشان تنزل ..



****
خلكم وياي عشان انشوف شنو بيصير ****

البيت كان وايد حلوو وكان مليان خدم وحشم
** قعدت مريم واهي ساكته .. الملل ذبحها اسبووع ماطلعت من غرفتها ولا شافت احد .. شلون تستانس عقب اللي صار فيها .. واهي كل شوي تذكر اهلها وتطريهم وعينها رافجت الدموع اللي كانت تنزل بدون ماتحس فيهم .. اختفت البسمه من على ويها وغلب الحزن عليه قطعت ام راشد افكار مريم واهي تقول

ام راشد : مريم .. العطله بتخلص وانتي ماقلتي شنو ناويه تدرسين ؟ شنو اهو تخصص اشوف بنات اختي حصه يسجلون حق الجامعه و يودون اوراقهم ماشوفج طريتي الجامعه !

مريم نست الجامعه كليا تلعثمت ماتدري شنو تقول .. في هالايام كانت حاطه في بالها انها خلاص حياتها توقفت وانها راح تعيش انسانه بلا هدف و بلا معنى .. حست روحها يائسه

مريم بصوت متكسر : مادري خالتي .. مافكرت في الجامعه
ام راشد : هذي مستقبلج يا مريم .. وانه اهني حسبت امج مو غريبه عليج اكيد يهمني انج ماتضيعين مستقبلج
مريم : مشكوره خالتي انتي ماقصرتي وياي
ام راشد : لا تقولين هالكلام .. الحين انه باتصل في بنت اختي تييب لج اوراق التسجيل انتي كتبي بياناتج والتخصص اللي تبينه وباخلي راشد يوديهم الجامعه
مريم : مشكووره خالتي انشالله خير

** حست مريم براحه كبيره اخيرا بتطلع من البيت وتغير جو وفي الجامعه بتكون قريبه من سلمان .. وتذكرت انه ابوها وامها كانو يبونها تخلص الدراسه

ترررن تررررن

مريم : الوو
سلمان : هلا وغلا مريوومه شلوونج
مريم : الحمدالله بخير شلونك انت وحشتني وايد
سلمان : الله من زمان ماسمعت هالكلمه فديتج والله
مريم حست انها قصرت في حق سلمان بس اكيد سلمان عاذرها وكان يحاول يكون الابو والام وكل شئ فقدته مريم

وقدعو يسولفون لانهم من زمان ماسلفوو واخيرضحكت مريم سلماان طار من الوناسه وقعدو يتكلمون وسلمان يخفف عنها ويوعدها انه راح يعوضها عن كل شئ وانه بيتقدم لها اول ما تهدي الامور شوي .. ووعدها انها مابتشوف الحزن في حياتها عقب قالها سلمان تنزل تحت عشان ما تتملل واهو راح يكلمها بالليل

مريم وايد ارتاحت وحست انه في احد يبحها ويهتم فيها ومخليها بعيونه .. وسالفة الجامعه خلاها ترتاح اكثر .. صلت مريم العشا وقعدت تقرا قرآن ونزلت تحت عشان تقعد عن الملل ..


وفي الليل بو راشد وصل البيت وشاف مريم قاعده .. طالعها بدون مايقول اي كلمه

بو راشد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ام راشد : زيين وصلت في وقتك
بوراشد : خيير فيه شئ ؟
ام راشد : سلامتك .. بس كنت اكلم مريم عن الجامعه وودها تسجل
بو راشد ببرود : اصلا من قال مريم راح تدش الجامعه ؟؟
مريم انصعقت من الكلام ماتوقعت هالشئ ابد ماتوقعت عمها بيرد عليها جذي شلون وهذي حسبة ابوها
ام راشد : حرام يا بو راشد البنيه ودها تكمل دراستها .. شنو تسوي في البيت بتتملل المسكينه محد في البيت وياها .. تدري مروه وفاطمه في المدرسه وانه اروح عند الحريم كل يوم الصبح

قاطعها بو راشد : اهي كلمه وحده وبس مافي جامعه .. يا مريم انتي بنيه وصعبه الرقابه عليج مافيني حق المشاكل وعوار الراس خلج في بيتج احسن ولاتفكرين في هالخرابيط انه بناتي ماراح اخليهم يدشون الجامعه

مريم انصدمت ما قالت ولا كلمه ركبت غرفتها وسدت على روحها وبدت تبجي .. تمللت واهي تبجي حتى الدمع قلبه عوره يودت الوساده وفرغت كل مافيها من حزن وشكوى وجاها سلطان النوم ورقدت رقدة الياهل ..

الساعه 10 الصبح .. ترررررن تررررن ..

مريم قعدت : الو
شريفه : الوووووووووووووووو مريميييي حبيبتي فديتج وحشتينييييي ( شريفه كانت متأثره وايد بالحادث و مرضت لانها وايد كانت تحب اهل مريم اهي كانت حسبت بنتهم وخصوصا انها كانت تحب محمد .. ومحمد كان يبادلها نفس الشعور بدون مايعترف لها )
مريم فرحت وماصدقت : شروووووف حبيبتي وينج عني ليش خليتيني
وبدت تبجي
شريفه واهي تبجي : لالالالا مابي هالكلام .. يالله قومي بدلي وخلي الدريول يوصلج بيتنه
مريم : حلفي والله ؟!
شريفه : شفيج انتي هلوون متخرعه اول مره بتيين بيتنه ؟؟ يالله بسرررعه لا تتأخرين

مريم نزلت بسرعه وصلت الصاله سلمت بسرعه مانتبهت انه راشد هناك ..
مريم : خالتي خالتي .. شريفه تبيني اروح بيتتهم ممكن اروح ؟؟؟
ام راشد : ماعندي مانع يا بنتي بس لحظه اشاور عمج

مريم : اووكي





_________________
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن
صلواتك عليه وعلى آبآئه
في هذه الساعة وي كل ساعة
ولياً وحافظا وقائداً وناصرا ودليلاً وعينا
حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك يا أرحم الراحمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
super princess peach
المديرة
المديرة
avatar

المادة المدرسية المفضلة : علوم
الطعام الغير مفضل : أغلب الآكل الصحي
اللون المفضل : P!NK
انثى
عدد الرسائل : 1267
العمر : 21
الدولة : اي مكان
نقاط : 23216
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

بطاقة الشخصية
peach:

مُساهمةموضوع: رد: رواية مريم عيون سلمان{{ رواية بحرينية}} لا تفوتكم كاملة   الأربعاء يونيو 10, 2009 7:23 am

سمعت مريم احد يناديها
راشد : هلا مريم شلونج
مريم انصدمت : هلا اخوي بخير الله يسلمك ... انت شلونك ؟؟
راشد : الحمدالله .. انتي صار لج اكثر من اسبوع عندنا وانه مادري عنج
مريم غيرت الموضوع : شخبار الدراسه ؟؟
راشد : الحمدالله

ويات ام راشد وقالت بصوت متكدر : مريم عمج مارضى تروحين .. يقول خلها اهي تييج

مريم حست بالحزن : مشكوره خالتي

ام راشد كانت حاسه في هالمسكينه اللي مالها احد .. بس مو بيدها شئ الشور شور عمها اللي ماهزه اللي صار في مريم .. مع انه ماقدر يصبر جدام دموعه ..

مريم اتصلت في شريفه .. وقبل لا تدق الرقم تشووف انه سلمان متصل اكثر من 20 مره ليلة امس عورها قلبها وتذكرت انه قال بيكلمها واهي راحت عليها النومه تحسفت واتصلت في سلمان

مريم : الووو صباح الخير
سلمان : مريم !؟؟؟ وينج انتي ؟ صاير شئ حبيبتي ؟؟
مريم : لالا حبيبي
سلمان : وينج امس ؟؟ مت وانه اتصل والله خفت فيج شئ ؟؟؟!!
مريم بحزن : سلمان مابيخلوني اروح الجامعه
سلمان : شنوووووو ؟؟؟؟!!! شنو هالكلام لالا مريم ماعليج انه كلمت الوالده والوالد واستانسو وايد اني ابيج .. والوالد وعدني انه بيكلم عمج بس بينطر شوي لانه وده يسوي لنا حفله لا صارت ولا استوت ولي خذتج محد له حق يقول لاتروحين الجامعه

مريم استانست وايد وضحكت : فديتك سلمان فرحتني والله .. بس سلمان ما اقدر اسوي حفله قلبي مايطاوعني والله ماقدر ماقدر اسوي حفله وقلبي يتقطع من الداخل

سلمان تفهم وقال بصوته الحنون : مو لازم يا احلى قمر .. نسوي حفله عائليه ولا يهمج اهم شئ اكون وياج وتكونين من نصيبي
مريم : احبك سلمان
سلمان : احبج .. مادام السالفه جذي انه باخلي ابوي يكلم عمج بس بنملج عقب فتره
مريم : انشالله اللي الله كاتبه بيصير
سلمان : ونعم بالله ..


سدت الخط مريم واتصلت في شريفه

شريفه : هلا مريم ها متى بتيين ؟؟؟

مريم : شروف ما اقدر ايي .. تقدرين تيين انتي ؟؟؟ عفيه قولي اي ؟!

شريفه : اكييد ايي باييج وحشتيني يالدبه
مريم : انتي اكثر يالله انطرج تعالي

واقل من نص ساعه وصلت شريفه بيت عم مريم

دشت البيت واهي بعد استغربت من جمال البيت مع انه بيت مريم وشريفه من احلى البيوت بس ما كان في دقة تصاميم هالبيت .. دلتها الخدامه على الجناح الخاص في البنات

دشت مريم وشافت 4 غرف البيبان مفتوحه الا غرفه وحده الباب كان مصكوك .. قالت اكيد هذي غرفة مريم

طقق طقق طقققق

مريم قامت بسرعه وفتحت الباب وضمت شريفه وبدت تبجي مره ثانيه شريفه تمسح دموعها وتذكرها انها اهني عشان يستانسون

استغربت شريفه من ديكور الغرفه كانت نسخه من غرفة مريم القبليه كل شئ نفس الشئ

ومريم شرحت لها ان ام راشد تبيها تحس انها في البيت ومدحت ام راشد وايد
شريفه قلبها ارتاح لانه ام راشد تحن على مريم وقعدو يسولفون وااايد ومريم تشكي لها وتقول لها عن عمها وشريفه تصبرها .. وتذكرها بوعد سلمان وان كل شئ بيكون تمام انشالله

شريفه قعدت عند مريم لي المغرب .. ولين بغت تمشي قالت لها مريم : اللع يخليج خلج الليله عندي

شريفه : لا مريم مايصير .. بيت عمج ويمكن مايعجبه و يمكن ابوي مايخليني لانه بيتكم كان غيير

مريم : لا ماعليج من عمي اهو ولا بيلاحظ انج اهني اصلا مايدري انتي اتصلي وانه باكلم ابوج اذا مارضى وصدقيني خالتي ماعندها مانع

شريفه استسلمت لمريم واتصلت في ابوها ابوها تردد اول شئ .. بس مريم كلمت ابو شريفه ووافق على طول انها تبقى

مريم وايد استانست و خبربت خالتها .. خالتها استانست انه في احد ويا مريم

مريم طبعا ماتقدر ماتكلم سلمان .. كانت تكلمه وشريفه قاعده على الكومبيوتر وسلمان كان بيي باجر عشان يكلمون عم مريم .. سلمان ومريم كانو عارفين الشئ اللي بينهم نادر وطاهر .. و حبهم كان يزيد كل يوم

ومريم كانت مستانسه لانه شريفه وياها وصار وقت العشى .. طقت الخدامه الباب كانت حاطه الالكل في الصالة الخاصه بالجناح

مريم اول مره تاكل بشهيه وتحط اكل في حلجها .. شريفه كانت تتقطع من داخل بس ما كانت تبي تظهر هالشئ عشان مريم ماتبجي ازيد .. ولاحظت شريفه انه مريم ويها وايد تغير وعيونها تعبانه من البجي والسهر

شريفه : مريم ابي منج وعد ؟؟

مريم : آمري ؟
شريفه : وعديني انج راح تتخطين هالشسئ وتعيشين حياتج وتتفائلين ان الحياة فيها الحلو وفيها المر
مريم واهي تطالع الارض : انشالله
شريفه كانت جاده اول مره في حياتها : مريم انتي الحين جدامج المستقبل عندج خير وايد وعندج عقل وعندج واحد يحبج .. خلي مستقبلج جدامج واهتمي في روحج صدقيني الله يرحمهم هذا اللي يبونه منج وراح يستانسون اذا انتي عشتي حياتج وفرحتي فيها
مريم : ايه شريفه كلامج عدل بس صعب اني انسا
شريفه : ما طلبت منج تنسين بالعكس ذكريهم وادعي لهم بالجنه .. وحاولي تسوين كل اللي كانو يبون
مريم : سلمان اهو املي تدرين ؟
شريفه : اي ادري لاتخافين حبيبتي الله يكتب اللي فيه الخير انشالله
مريم : انشالله

وتمر الليله بسرعه وتروح شريفه بيتهم وتوعد مريم انها راح تزورها خلال هاليومين
مريم كانت قاعده على نار .. اليوم سلمان راح ايي ويا ابوه عشان يكلمون عمها صح انها ما بتملج الحين بس على الاقل عشان يتطمن سلمان وترتاح مريم


_________________
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن
صلواتك عليه وعلى آبآئه
في هذه الساعة وي كل ساعة
ولياً وحافظا وقائداً وناصرا ودليلاً وعينا
حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك يا أرحم الراحمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
super princess peach
المديرة
المديرة
avatar

المادة المدرسية المفضلة : علوم
الطعام الغير مفضل : أغلب الآكل الصحي
اللون المفضل : P!NK
انثى
عدد الرسائل : 1267
العمر : 21
الدولة : اي مكان
نقاط : 23216
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

بطاقة الشخصية
peach:

مُساهمةموضوع: رد: رواية مريم عيون سلمان{{ رواية بحرينية}} لا تفوتكم كاملة   الأربعاء يونيو 10, 2009 7:24 am


** اليوم اهو اليوم المنتظر بالنسبة لمريم وسلمان مريم صحت متأخر وكانت قاعده على اعصابها كل شوي تتصل في سلمان .. وصار وقت الغذا نزلت مريم عشان تشوف الاوضاع جافت الكل قاعد سلمت

مريم : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ام راشد : تعالي مريم اليوم انه بنفسي طابخة
مريم ابتسمت : من قدنا الييوم ! والتفتت على عمها
مريم : عمي شلونك
بوراشد : تمام الله يسلمج

مريم كانت غير طبيعية الكل لاحظ هلشئ كانت فرحانه و مرتبكة
ام راشد : ماشالله مريم متوردة اليوم شنو هالجمال ماشالله
راشد : هههههههههههههههه اكيد بنت عمي حلوة طالعه علي
مروة : اسكت مافيك ولا ذرة حلاة
فاطمه : اييه الجمال لو يشوفك يشرد
راشد : اشوف طلع لكم لسان ويا ويهكم جب لااعطيكم بوكس
بوراشد واهو معصب : شنو هاا مافي احترام ؟؟؟ ماتحشمون اوبكم وامكم ؟؟
راشد : مسامحة ابوي

وبقى الحال نفس ما اهو شوي يتزاقرون وشوي يسكتون من عقب مايحصلون تهزيئه محترمه من بوراشد مرمي كانت مشاركة وياهم بالجو وفرحانه كانت تفكر انه مافي سبب يخلي بو راشد يرفض سلمان .. ماشالله سلمان جامعي ومن عايلة محترمة وعايشه بنعمه وخير ويتميز باحسن الصفات .. بس بعد الخوف كان له دوره ماكان يخلي مريم في حالها

وعقب ماخلصو الاكل تكلم بوراشد

بوراشد : اليوم في ناس بيونه بوسلمان رفيج بومحمد الله يرحمه
امراشد : اييه عرفتهم والله ناس طيبين حياهم الله
بوراشد : مريم تدرين انهم ياين يخطبونج ؟

لحظه صمت مريم تلعثمت ماتدري شنو ترد وكرر بوراشد سؤاله
بوراشد : مارديتي علي
مريم بتردد : اي ادري
بوراشد : وشدراج انتي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مريم بسرعه ردت : نورة قالت لي نورة بنت بو سلمان
بوراشد : زين .. وانتي شنو رايج ؟؟
مريم نزلت راسها : اللي تشوفه عمي
بوراشد : انه بصراحه مو موافق ولا راح اوافق لانه عايلتنا كبيره وعيال عمج اولى بج وراح يحطون بالهم اكثر عليج وانه كلمت عمامج واشوف احسن حل اني اخطبج لولدي طلال اللي يدرس بره راح يرجع بعد 3 شهور وراح يملج عليج

كل هالكلام قاله بوراشد وكأنها اوامر ولا حتى طلب رايها مريم لاول مره توقف في ويه عمها

مريم : لاااااا

الكل تفاجأ بوراشد عصب ووقف : شنو لا ؟ بكيفج اهو ؟ غصبا عليج راح يصير هالشئ ويخسي اللي يوقف في ويهي لاتخليني املج عليج الليله

مريم واهي تبجي : حرراااام عيك عمي والله حراام ذبحتني دمرتني كفاية اللي فيني لا اهل ولا بيت ولا دراسه والحين تبي تزوجني غصب ؟؟ لا يا عمي لااا الله يخليك

بوراشد واهو يصارخ : يا ويلج يا مريووم اذا حاولتي ترفضين حلال ابوج كله ورثتيه وانه مستحيل اسمح الحلال يطلع بره
مريم : ماابي شئ عمي واللهه مابي شئ بس خلني في حالي مابي طلال

ام راشد عصبت : ليش شفيه ولدي ماتبينه الف واحد يتمناه !؟
مريم : مو قصدي خالتي بس انه مابي ولد عمي مابي
بوراشد بعصبيه : تبين منوو ؟؟؟
مريم سكتت ماعرفت شنو ترد
بوراشد : عندج 3 اشهر زهبي حالج للعرس وانصحج انج تتقبلين هلشئ لانه شئ بيصير وانتي مالج راي فيه

مريم قامت وركبت حجرتها وسدت الباب وقعدت تصيح واهي تتسائل ليش كل هالاشيا تصير وياها اهي ماتبي شئ من هالدنيا بس تبي سلمان وتبي تكون مرتاحه وتذكرت انه باقي ساعتين وبيي ابو سلمان قلبها عورها معقوله كل الحب ينتهي ؟؟؟ معقوله قصة حبهم هذي نهايتها ؟ حرام يذبحون قلبين حبو بعض حرام يسوون جذي في هالزمن الواحد مايعرف شنو نصيبه مايعرف شنو يخبي الوقت وزاد الصياح حتى بوراشد وعياله كانو يسمعون صياح مريم ..


ام راشد ماقدرت تستحمل وخصوصا انه مروة وفاطمه كانو خايفات والدموع في عينهم قامت عشان تروح لمريم بس بو راشد منعها وامرها انها تقعد راشد ما كانت تهون عليه بنت عمه واهو يدري انه طلال يحب وحده ويموت فيها ويدري انه طلال مو بيده شئ
ولازم يدوس على قلبه عشان اوامر ابوه وكان يدري راشد انه طلال مستحيل يحب مريم بالرغم من جمالها واخلاقها لانه اهو يحب وحده ثانيه

بو راشد دش غرفته ويا م راشد ومروة وفاطمه خافو يركبون فوق واهمه يسمعون صياح مريم .. راشد ماقدر يستحمل خاف يصيدها شئ وركب ووقف عند باب مريم يناديها ويطق الباب مريم ماكانت ترد عليه بس كانت تصيح وفي هالوقت اتصل سلمان ردت عليه مريم واهي تصيح وتصارخ

مريم : سلماااان ذبحو حبنه مافي امل خلااااص عمي رفض وخطبني لولده والعرس بعد 3 شهور
سلمان واهو منصدم : شنو هالكلام وشلووون
مريم : لا تسألني شلوون يا سلماان كل شئ انتهى ومافي امل بينه "وصاحت اكثر "
سلمان ماقدر يحبس دموعه : مريم لا ماراح اخلي هالشئ يصير ارجوج
مريم قاطعته : مابي اعذبك سلماان خلاص



_________________
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن
صلواتك عليه وعلى آبآئه
في هذه الساعة وي كل ساعة
ولياً وحافظا وقائداً وناصرا ودليلاً وعينا
حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك يا أرحم الراحمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
super princess peach
المديرة
المديرة
avatar

المادة المدرسية المفضلة : علوم
الطعام الغير مفضل : أغلب الآكل الصحي
اللون المفضل : P!NK
انثى
عدد الرسائل : 1267
العمر : 21
الدولة : اي مكان
نقاط : 23216
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

بطاقة الشخصية
peach:

مُساهمةموضوع: رد: رواية مريم عيون سلمان{{ رواية بحرينية}} لا تفوتكم كاملة   الأربعاء يونيو 10, 2009 7:26 am


وطاح التلفون من يدها وتنثر على الارض

انقطع حس مريم ماقامت تصيح ولاتصارخ راشد ماسمع
كلام مريم ويا سلمان بس كان يسمع صراخ .. قلبه نغزه ليش مايسمع حس قام يضرب الباب بقوه بس ماكان فيه اي رد بسرعه راح يدور المقاتيح الاحتياطيه واقل من دقيقتين لقى المفتاح وبطل الباب شاف مريم طايحه على الارض مغمى عليها طلال ماعرف شنو يسوي قام يزقر على الخدم بس مسمعه احد شالها راشد ولفها بعبايه وشيله ووداها المستشفى الدكتور امر انه يدخلونها العناية المركزة مريم صادها ضعف عام وصدمه قويه اثرت عليها وكانت حالتها صعبه لانها ماكانت تحس بالجزء الايسر من جسمها

وفي اقل من ساعه الكل كان في المستشفى حتى اهل مريم من صوب امها خوالها وخالاتها

ام راشد كانت ساكته ماردت على احد والكل يسأل مريم شفيها

خال مريم ( جاسم ) بو علي كان معصب لانه البنت اسبوعين عند عمها وصادها جذي راح عند ام راشد واهو معصب

بوعلي : اختي ابي اعرف مريم شفيهاا ؟؟؟؟؟ شنو ياها هالشئ مايصير اذا شئ جايد البنيه فيها شلل جزئي موت اهلها اثر عليها صح بس مريم قويه وانه كلمتها اكيد شئ ثاني صاير

ام راشد انهارت يوم سمعت انه مريم فيها شلل جزءي وقالت كل اللي صار خالد عم مريم سمع اللي صار وحس بالدنيا تدور ومسوده في عينه " كل ذي طلع منك يا بوراشد يا خوي"

بو علي وصل حده بس حاول يكتم غيضه عشان محد ينتبه وقال لأم راشد : لا تطنون انه هالشئ بيصير مريم عندها اهل يحبونها وانه ماراح اسمح اي شئ يصيدها وراح اوقف وياها .. ما كمل كلامه وفكر شنو ذنبها ام راشد اهي ماسوت شئ بوراشد لازم احد يوقفه عند حده

وطلع بوعلي من المستشفى وراح المكتب عند بوراشد

** في مكتب بو راشد **

بو علي : السلام عليكم
بوراشد : وعليكم السلام ! حياك بو علي تفضل ايلس
بوعلي : مشكوور
بو راشد : شنو تشرب ؟
بوعلي : مو ياي عشان اشرب شئ !
بوراشد : امممم خير ؟؟
بوعلي : انه يايك بخصوص مريم ؟!
بوراشد : وش فيها مريم ؟؟؟
بوعلي : تسئلني شفيها ! حرام عليك عقب كل اللي سويته تقول مافيا شئ مريم ! لعلمك يا بوراشد وانت قاعد اهني ومرتاح مريم في المستشفى حالتها ماتسر وطبعا انته عارف هالشئ بس اكيد مو مهتم لانه البنت مو بنتك وكل اللي هامك الحلال والورث ! والكل يدري بهالشئ وتبي تزوجها ولدك غصب ؟ الله مايرضى و اول ماتطلع مريم من المستشفى مالها مكان في بيتك راح تيي تقعد عندي بالبيت !

بو راشد : خلصت كلامك ؟
بوعلي : ايه
بوراشد : تفضل بره لو سمحت
بوعلي واهو منصدم من هالانسان وقساوته وفكر بدموعه اللي شافهم يوم توفى بو محمد ! استغرب من هالشئ
بوعلي : بو راشد مريم ماراح ترد عندك ومستحيييل يصير هالشئ
بوراشد : براحتها انه مو محتاج شئ منها اهي بتحتاجني لانها بترد تبي البيت والورث
بوعلي : شقصدك ؟
بوراشد : راح اخلي خالد اخوي يحول التوكيل باسمي وباشوف شنو بتسوي مريم
بوعلي : السالفه مو جذي وبس لاتنسى مريم مو ياهل عمرها 18 يعني تقدر تتحمل المسؤلية وخالد انه كلمته ماسوى توكيل
بوراشد واهو معصب رفع سماعة التلفون واتصل في خالد

خالد : هلا اخوي شلونك ؟
بوراشد : تمام .. خالد صج انك ماسويت توكيل ؟؟؟
خالد تلعثم : هاااا ! انشالله باجر باسوي
بوراشد وصل حده وسد الخط

خالد ماكان يبي يسوي توكيل كان محول كل شئ بأسم مريم
بوراشد : بوعلي البنت لو تبي تقعد عندك في البيت انه ماعندي مانع بس اهي راح تتزوج من ولدي بعد 3 شهور
بوعلي : هالشئ مريم تقرره اذا تبي تتزوج من طلال ولدك ولا غيره .. وانه ما ادري ليش رفضت ولد بوسلمان مع انه ماعليه زود .. بس الزواج مو غصب و لو مريم ماتبي ماراح يصير

بو راشد : اسمح لي انه مشغول !


** طلع بوعلي من عند بوراشد وراح المستشفى .. سلمان يوم عرف بالي صار صاده انهيار كان مايتكلم ولا يقول شئ قافل على روحه الباب لايتكلم ولا يقول شئ دموعه كانت تحكي وتشكي كل شئ

** في المستشفى خالات وبنات خاالات مريم كانو موجودين .. مريم كانت محبوبة من اكل لكنها كانت قريبه من اهل امها اكثر الكل كان في حالة صعبه مو عارفين شنو ينتظر مريم مرمي ماصحت من الغيبوبه .. مرت 3 ايام ومريم على نفس الحال

بو علي : خالد انه اشوف احسن شئ نسفر مريم بره نوديها لندن او اي مكان
خالد : ايي والله انه كنت افكر بهالشئ وكنت انطر بوراشد يتكلم
بوعلي : بوراشد ماراح يسوي شئ لازم نلحق على البنيه
خالد : اوكي بس لازم نشاور الدكتور ونشوف شنو يقول

** عند الدكتور

بوعلي : دكتور اجنه كنه نفكر نسفر مريم لندن عشان تتعالج شرايك ؟
الدكتور : الصراحه يا اخ جاسم حالت مريم ماتسمح لانها تحت المراقبه وفي غيبوبه .. وانشالله تصحى ويرد الجزء الايسر لطبيعته مع الوقت بس حالتها ماتسمح لأي شئ في هالوقت لو حبيت بعد ماتصحى ممكن انك توديها
بو علي : مشكور دكتور تظن مريم راح تشفى ؟
الدكتور : بأذن الله حالتها في تحسن ولازم تتجنب اي ضغط انه سمعت باللي صار لااهلها واكيد الشئ كان صعب عليها بس انشالله كل شئ يكون تمام
بوعلي ارتاح من كلام الدكتور وطلع من عنده عشان يخبر خالد

بوعلي : خالد مريم راح تسكن عندنا في البيت ومستحيل اخليها ترد بيت بوراشد
خالد : لو انه بيدي شئ سويته بس بوراشد اكبر اخواني ومحد يعصي له امر
بوعلي : انه عارف لاتشيل هم

مرت ايام ومريم على نفس الحال والكل في حاله صعبه يتريون مريم تصحا سلمان كان يدعي ربه انها تقوم بالسلامه .. وتمر الايام والساعات والدقايق
واخييييييرااااا يتسلل النور لعين مريم .. واخيرا فتحت عينها كان صعب عليها لانها ماشافت النور من 10 ايام .. واخيرا فتحت عيونها السودة الوسيعه كأنها طفل قعد من رقاده ..شافت خالاتها وعماتها حواليها حاولت تبتسم لهم ماقدرت مريم ماكانت تحس بالجزء الايسر من جسمها ماكانت تدري شنو السالفه

وقامت خالتها منار تشهد وتحمد الله والكل كان يصيح دموع الفرحه شريفه كانت موجوده راحت عند مريم وحظنتها بقووه مريم كانت تطالع شريفه وكانت تكلمها بعيونها .. شريفه حست بمريم .. شلون ماتحس واهمه ربع من زمان مريم كانت تشكي وتحكي بعيونها ونزلت دمعه ساخنه على يد شريفه .. شريفه مسحت الدمعه وهمست لمريم

شريفه : خلاص حبيبتي لاتحاتين شئ .. اعرف انج تقصدين سلمان اانه راح اتصل فيه لا تحاتينه ..

* مريم حست بالراحه لانه شريفه فهمت عليها .. وبسرعه طلعت شريفه من الغرفه وراحت تكلم سلمان ..

تررن تررررررن

سلمان :الووو
شريفه : هلا اخووي شلونك ؟
سلمان : تمام منو معاي ؟
شريفه : انه شريفه
سلمان فز يوم سمع انها شريفه : هااا شريفه شفيها مريم لايكون صادها شئ شفيها ؟؟؟
شريفه : لا سلمان قول الحمدالله مريم صحت من شووي والحمدالله احسن
سلمان ماعرف شنو يسوي من الفرحه حمد ربه واستانس
سلمان : الله يبشرج بالخير يا اختي
شريفه : حاضرين اخوي
سلمان وصوته تغير : شريفه انه ابي اقول لج شئ
شريفه : خير سلمان شفيك ؟
سلمان : والله شاقول لج انه فكرت في موضوعي ويا مريم ولاحظت اني انه سبب كل المشاكل في حياتها وقررت اول ماتصحى مريم وتشفى ابتعد عن حياتها لاني ماستحمل اكون السبب في مأساة اللي احبها انه ضايع مادري شنو اسوي
شريفه قاطعت سلمان : لاااااا شنو هالكلام يا سلمان والله ماتوقعت منك سلمان انته اخر امل مريم متعلقه فيه .. اذا انت ابتعدت عنها خلااااص مريم بتضييييع تبي تذبحها ؟؟؟ قول لي تبي تذبحها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

** سلمان ماقدر يستحمل حس انه قلبه يتقطع واهو موعارف شنو يسوي
سلمان : شريفه ما ادري انه ضايع اخاف على مريم مابي يصيدها شئ
شريفه : لا سلمان لاتفكر جذي انته تحبها وخلك وياها لازم تدافع عن حبك وتوقف في ويه كل شئ .. مريم تحتاج لك لا تبعد عنها انته كل اهلها وكل ناسها

سلمان : الله يجبر بخاطرج شريفه والله للحظه انه يأست وقررت اسوي هالشئ عشانها بس انتي الحين ريحتيني وانشالله اقدر اسعدها واعدل كل شئ انه مابس شئ في هالدنيا غير راحتها وسعادتها الحين باخلي نوره وامي يزورون مريم عشان يتطمنون عليها نوره كل يوم تسألني عنها

شريفة : اوكي اخوي اخليك الحين باروح اشوفها
سلمان : اوكي اختي مشكوورة وايد ماقصرتي والله
شريفه : ماسوينا شئ يالله اخوي مع السلامه
سلمان : مع السلاامه

** وردت شريفه عند مريم وباتت عندها في المستشفى وتمر الايام والكل يزور مريم .. حالتها كانت تتحسن تكلمت وكانت تحس بالجزء الايسر بس كان صعب عليها تتحرك وايد بس كلها اسبوع ومريم عادت لطبيعتها بس النظرة الحزينه ماكانت تفارق عينها .. لانها مو عارفه شنو بيصير


_________________
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن
صلواتك عليه وعلى آبآئه
في هذه الساعة وي كل ساعة
ولياً وحافظا وقائداً وناصرا ودليلاً وعينا
حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك يا أرحم الراحمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
super princess peach
المديرة
المديرة
avatar

المادة المدرسية المفضلة : علوم
الطعام الغير مفضل : أغلب الآكل الصحي
اللون المفضل : P!NK
انثى
عدد الرسائل : 1267
العمر : 21
الدولة : اي مكان
نقاط : 23216
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

بطاقة الشخصية
peach:

مُساهمةموضوع: رد: رواية مريم عيون سلمان{{ رواية بحرينية}} لا تفوتكم كاملة   الأربعاء يونيو 10, 2009 7:27 am


واخيرا قرر الدكتور انه يرخصها ورفضت مريم انها تسافر بره لانها كانت تحس انها اوكي بس خالد عمها ماوافق وقال اذا ماتبين تسافرين للعلاج راح تسافرين عشان تغيرين جو مريم ابتسمت
خالد : شنوووووووو هالبتسامه لالا مابي انه زعلت ولا تسألين وين بتسافرين وويا منو ؟؟؟؟؟؟ يعني مو هامتج المفاجئه ؟؟؟؟؟؟
مريم : شنوو شسالفه ؟؟
خالد : راح تروحين لندن انه ويا خالتج منار بتروح تقعد ويا ريلها لانه اخر كورس له وبعد تدرين من بيروح ؟؟؟
مريم : من ؟
خالد : شريفه بتروح وياج كلمت ابوها ووافق بطلعة روح وافق عشانج انتي راح تقعدون اسبوعين تتشرون اغراض لانه حضرتج راح تداومين ..
مريم :اداوم ؟؟؟؟
خالد : ايي الجامعه انه سجلت اوراقج وتم القبول هههههه
مريم استانست من قلبها : صج واللله ؟؟؟؟؟؟؟ اي تخصص ؟؟
خالد : ادارة اعمال مثل ما كان ودج
مريم ضمت عمها وباسته على راسه وقالت له الله لايحرمني منك
خالد دمعت عينه استانس انه قدر يسوي شئ عشانها
بس مريم فجأه اختفت البسمه من على ويها وقالت بصوت حزين
مريم : وعمي بوراشد ؟
خالد ابتسم : لااا لاتخافين خلاص مافي بوراشد خلاص ..
مريم : ليش شنو صار ؟؟
خالد : امممم الله يسملج خالج بوعلي ماقصر كلم بوراشد وبطلعة رووح وافق عمج انه يتنازل عن الوصايه عليج لانه خالج ماقصر وهدده بالفضيحه
مريم : اي فضيحه ؟؟؟؟؟؟؟
خالد واهو منزل راسه : للأسف يا مريم عمج العود طلع متورط في قضيه تزوير اوراق بس كالعاده طلع من السالفه تدرين عمج شخصيه مهمه وعنده وايد ناس ونفوذ الحمدالله محد عرف بالسالفه
مريم مستغربه : وخالي شدراه ؟؟
خالد : شلون شدراه مو خالج كان يتعامل مع شركة عمج
مريم : ايييه مسكين عمي الله يهديه ويساعده
خالد : ياطيب قلبج يامريم
مريم ابتسمت : مشكوور عمي بس انه الحين اذا عمي مو وصي علي وين اروح وبدت تبجي
خالد : لالالالا مريم شفييييج .. شنو وين تروحين .. سمعي خالج بوعلي يبي يكلمج اهو ينطرج الحين تحت قاعد يخلص اوراقج روحي وياه وراح يقول لج كل السالفه افا عليج بس .. يالله فديتج يا احلى بنت مشي هالدموع
مريم ابتسمت : انشالله عمي

** طق طقق طققق
بوعلي : هلا وغلا هلا بالجمال والحلاه هلا مريم شيخة البنات هلا ببنتي
مريم : ههههههههههه فديتك خالي " تبوس راس خالها "
خالد : انه استأذن ... مريم اشوفج عقب 3 ايام لاني بوصلكم المطار انتي وشريفه
مريم : انشالله مع السلامه عمي
خالد : الله يسلمج يالغاليه
** طلع خالد وبوعلي كان يبي يكلم مريم
بوعلي : مريم بنتي انه مقدر كل اللي صار لج في هالفتره راح اطلب منج طلب واتمنى ماترديني بس الشئ راجع لج
مريم : آمر خالي عيوني لك
بوعلي : تسلمين .. مريم انه ودي لو انج تيين تسكنين عندي في البيت والله هذي منيتي انج تيين عندي البيت وصدقيني كل اللي تبينه راح يصير
مريم ضحكت : خالي والله الله العالم اني احبك واعزك وانه لو الود ودي كنت سكنت عندكم من اول شئ بس تدري ماكان بيدي شئ
بوعلي : هاااا وصلنا خير يالله نروح البيت حبيبتي فداج خالج والله
مريم مستانسه لانها تربت في بيت خالها البيت مو غريب عليها ومرت خالها كانت تصير بنت خالة امها يعني مو غريبه عليها و روان بنت بوعلي كانت رفيجة مريم وتحبها وايد وفي نفس العمر و علي 15 سنه و طبعا دانه الصغيره 3 سنوات

راحت مريم بيت خالها وروان كانت اول المستقبلين فرحت وضمتها وقالت : هلا باختي حبيبتي
مريم : مشكووورة روااان والله اني مستانسه
وسلمت على مرت خالها اللي كانت تموووت في مريم
مريم ماراحت بيت عمها عشان تاخذ اغراضها لانه ام راشد وصلت الاغراض ويا خدامة مريم بيت خالها وجهزو لها غرفه حلوووووه ارضيتها من الخشب الروز ولونها وردي فاتح ويغلب عليها الطابع الانكليزي الكلاسكي وسرير عوود متروس مخدات ناعمه و علقو صور مريم واهي صغيره وصور خوانها وامها وابوها .. وكان في فاصل في الغرفه زجاجي اذا انفتح كان يودي الصالة الصغيره الخاصه بمريم .. فيها كراسي و تلفزيون وكمبيوتر و عدالها كانت غرفة الملابس .. اول ماشافت مريم الغرفه فرحت واستانست لانها واااااااااايد حلوووه ومريحه .. ويوم شافت خزانتها شافت ملابس يديده واغراض وايد .. استغربت بس روان ضحكت
روان : انه بنفسي شريتهم لج لاني اعرف ذوقفج انشالله يعجبونج بس
مريم : باست روان وقالت لها مشكووووورة ماقصرتي بس بعد باروح لندن وباتشرى وبتشوفين الاغراض اللي بايبهم لج ههههه
روان : مو ضروري حبيبتي
مريم : لا ضروروي بكيفج تشترين كل هالاغراض والله اراويج
** مريم كانت مرتااحه وايد ومستانيه وتضحك وحالتها النفسيه تحسنت وايد وطبعا بطلنا سلمان كان عايش احلى ايامه ويا حبيبته كانو يحبون بعض ازيد في كل دقيقه ماكان في شئ يخرب عليهم .. حتى سلمان حلف انه بيروح لندن اذا راحت مريم لانه ماراح يتركها بروحها على الاقل يروح يغير جو عقب كل هالمشاكل ويكون قريب من مريم


_________________
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن
صلواتك عليه وعلى آبآئه
في هذه الساعة وي كل ساعة
ولياً وحافظا وقائداً وناصرا ودليلاً وعينا
حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك يا أرحم الراحمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
super princess peach
المديرة
المديرة
avatar

المادة المدرسية المفضلة : علوم
الطعام الغير مفضل : أغلب الآكل الصحي
اللون المفضل : P!NK
انثى
عدد الرسائل : 1267
العمر : 21
الدولة : اي مكان
نقاط : 23216
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

بطاقة الشخصية
peach:

مُساهمةموضوع: رد: رواية مريم عيون سلمان{{ رواية بحرينية}} لا تفوتكم كاملة   الأربعاء يونيو 10, 2009 7:28 am


**مرت 3 ايام بسرعه وحان يوم السفر الطيارة بتطير الساعه 2 الظهر مريم وشريفه زهبو الشنط وسلمان كان حاجز والكل مرتبش وفرحان مريم كانت اكثر وحدة فرحانه وكانت مخططه شنو بتسوي في هالاسبوعين ريل خالتها عنده شقه في لندن في الاجوردرود ... مريم كانت رايحة لندن من قبل ويا اهلها الله يرحمهم
والساعه 1 خالد كان واقف يتريا مريم وشريفة ومنار
خالد : ماشالله شلتو البحرين في شئ بعد ماوديتوه ؟؟؟
مريم : هههههه عمي بنتم اسبوعين و بنحتاج وايد اشياء
منار واهي تضحك : الله يعين على الشنط اللي بيبونهم من هناك
شريفه : اييييه اصلا احنه مابنخلي شئ مابناخذه
والكل ضحك
بو علي نادى مريم
مريم : خير خالي
بوعلي : مريم ماوصيج على روحج طبعا ريل خالتج والنعم فيه بس بعد الريال مشغول بالدراسه مابيكم تطلعون متأخرين ولا تبتعدون عن البيت واذا بتروحون السوق خبري خالتج مابي يصيدج شئ اوكي ؟؟
مريم : لاانشالله خالي اصلا انا ... وسكتت
بوعلي : شفيج مريم
مريم بحزن : اصلا انا حافظه لندن كنا نروح وايد ( تقصد اهلها )
بوعلي ابتسم : انزيين مريم ابيج تستانسين و تغيرين جو لانه وراج جامعه وكرف .. انه باتصل فيج باتطمن عليج واذا صار اي شئ خبريني على طوووول
مريم : انشالله خالي
وتبوس خالها وتودعه وتروح عند شريفه ومنار
منار : ها نمشي ؟؟؟
مريم وشريفه : توكلنا
وصلو المطار بعد ماودعو خالد
** في المطار **
سلمان كان واصل قبلهم وكان يترياهم يوصلون وفجاه سادت الدنيا لحظه صمت وتلاقت العيون عقب فتره طووويله سلمان وقف وحس الزمن وقف لما شاف مريم حس بروحه انشل مو قادر يقول كلمه ومريم سرحت ودمعت عينها واهي تشوف سلمان وفجاه سحبتها خالتها
منار : مريم مريوومه شفيج صخيتي يالله امشي
مريم : ها انشالله
وابتسمت مريم ابتسامه عريضه وسلمان ماقدر يسوي شئ واهو يشوف مريم تبتسم وفكر " اه من زماااااااااان ماشفت القمره فديييييتها والله كل ما اشوفها زادت حلاه ياالله سبحانك ابدعت في خلقك ماشالله عليها والله انها حوريه
سلمان كان بيروح عند سلطان خطيب نورة سلطان يدرس بامريكا بس كان عنده كورس لغة في لندن وكان ساكن في شقه ويا ربعه حمد و محمد كلهم كانو نفس التخصص وياين لندن 3 شهور عشان الكورس
** في طيارة **
مريم ومنار وشريفه كانو قاعدين يسولفون سلمان كان قاعد بعيد عنهم مريم طول الوقت كانت تفكر فيه ومنار تسولف ويا شريفه
" منار عمرها 23 حبووووبه اصغر وحده من خالات مريم وتشبه مريم وايد متزوجه من احمد ولد عمها وصار لهم سنه .. احمد عمره 26 يدرس في لندن وهذي اخر كورس وبعد مايخلص راح يسكن لندن على طوول وطبعا مع منار .. منار مستصعبه فكرة انها تكون بعيده عن الديره بس اتفقو انهم يقضون اجازات الصيف ورمضان والاعياد كلها في البحرين .. واللي مطمن منار انه رفيجتها موزه ساكنه في برايتون مع ريلها وبنتها شيخه .. وكانت رايحه لندن عشان تعدل الشقه وتضيف لمسات عليها كل صيف كانت تروح وتضيف اشياء "
مر الوقت بسرعه ووصلو مطار هيثرو خلصو المعاملات وسلمان كان واقف يطالع مريم ولا يشيل عينه .. مريم مستحيه وشريفه تضحك طبعا منار ماتعرف سلمان عشان جذي ماحطت بالها
خلصو المعاملات وكان احمد واقف يترياهم سلمو عليه وركبو السياره وياه
احمد : هاا شريفه شرايج في لندن ؟؟
شريفه : وايد حلوه انه اخر مره يييت كان عمري 10 سنوات بس بعدني اتذكر
منار : ايييه لندن فيها وايد اماكن انشالله تستانسون
احمد : اي بس في قوانين هههههههه .. جاهزين تسمعون ؟
مريم وشريفه : اييه ههه
احمد : اول شئ ماتركبون اي تاكسي .. انه استأجرت دريول اصله لبناني واهو بيوديكم وين ماتبون بس طبعا مو مكان بعيد و مافي تأخير بعد الساعه 10 ولازم قبل ماتطلعون تخبرون منار او تخبروني واهم شئ لاتكلمون احد غريب ودايما شيلو تلفوناكم وياكم وحفظو عنوان الشقه .. في الاجوردرود مافي خوف كلها عرب .. اوكي اتفقنا ؟؟؟؟؟؟
منار : اي يالله قولو انشالله بابا ههههههه
مريم وشريفه : ههههههه انشالله بابا
** وصلوا الشقه كانت روعه مكونه من 3 غرف وصالتين ومطبخ .. الخدامه كانت مزهبه الغرف ومعدلتهم
شريفه : يا سلالالام واخيرا وصلنا غرفتنا بارتاح شوي
مريم : هههه اول شئ نرتب اغراضنا تعالي
شريفه : ههه لا بعدين خلي الخدامه تعدلهم تعالي نرقد
مريم : اي والله تعبانه بس اول شئ اشوف سلمان وينه ما عرف شنو سوى
تررررن ترررن
سلمان : هلا والله مرييومتي
مريم : هلا وغلا شلونك ؟
سلمان : بخير دام اني شفتج
مريم استحت
مريم : اقول سلمان انته وين الحين ؟
سلمان : انه في شقة سلطان خطيب نوره خلاص وصلت
مريم : اييه زين الحمدالله بترقد الحين ؟
سلمان : اييه تعبان والله
مريم : انه بعد يالله اخليك عشان ترتاح تصبح على خير
سلمان : وانتي من اهله
مريم : مع السلامه
سلمان : مريم احبج
مريم : احبك اكثر
وسدو الخط ورقدو لانهم تعبو من السفر وساعه 5 العصر بتوقيت لندن قعدو من الرقاد ودخلو الصاله بس ماشافو احد
شريفه : ويي مافي احد في البيت
مريم : اكيد منار طلعت ويا ريلها
شريفه : ايي الحين احنه في الباي باي ههههه
مريم : هههه من حقهم ماشافو بعض من زمان
شريفه :انزين ماعلينا انه باموووت يووووع
مريم : انه بعد خلنا نشوف المطبخ
ودشو المطبخ وفتحو الثلاجه بس مالقو شئ يناكل
مريم : هههههههه قلنا بروحك يا احمد عنبوه ماتاكل ؟
شريفه: اتصلي فيهم شوفي وينهم خلهم ايبون لنه شئ ناكله
مريم : اووكي
تررن تررن
منار : الوووو هلا مرامي ها قعدتو ؟
مريم : اييه ونبي اكل مافي شئ
منار : ههههههههههههههههههه ايه ادري انه رايحه السوبرماركت اشتري اغراض تدرون احمد متعود ياكل من المطاعم
مريم : اوكي ننطركم
منار : مريووم احنه يمكن نتاخر لانه باروح اخلص جم شغله سمعي عندج رقم الدريول خله اييب لكم اكل او نزلو الاجوردرود في وايد مطاعم
مريم : خلاص بنروح احنه
منار : اوكي ماوصيج
مريم : اوكي
شريفه : هااا شنو وين بنروح ؟
مريم : نتعشى
شريفه : اوكي خلنا نصلي ونبدل
مريم : اوووكي
صلو وبدلو واتصلت مريم في سلمان عشات تقول له انها بتروح ..
سلمان : اوكي روحوو وانا اول مايروحون الشباب باييكم
مريم : انشالله
وطلعو ويا الدريول وراحو الهايد بارك لانه
شريفه : الللللللله وايد حلووووه
مريم : اييييه
وتمو يتمشوون ويسولفون مريم كانت كأنها وحده ثانيه ردت لها الروح بس بعد قلبها كان يعورها على اهلها وكانت تطريهم في كل خطوه
شريفه : خلاااص ماستحمل يالله نروح ناكل
مريم : اووكي
وراحو مطعم مروش اللبناني وطلبو اكل وقعدو ياكلوون وبعد ماخلصو راحو الكوفي شوب اللي صاير عداله وطلبو كوفي
ترررن ترررن
مريم : هلا سلمان
سلمان:مريوومتي سووري ماقدرت ايي الشباب ماطلعو واستحيت اطلع من عندهم
مريم : لا عادي والله انه ابيك تستانس
سلمان : اوكي يالله صارت الساعه 9 ردي البيت حبيبتي
مريم : انشالله


_________________
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن
صلواتك عليه وعلى آبآئه
في هذه الساعة وي كل ساعة
ولياً وحافظا وقائداً وناصرا ودليلاً وعينا
حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك يا أرحم الراحمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
super princess peach
المديرة
المديرة
avatar

المادة المدرسية المفضلة : علوم
الطعام الغير مفضل : أغلب الآكل الصحي
اللون المفضل : P!NK
انثى
عدد الرسائل : 1267
العمر : 21
الدولة : اي مكان
نقاط : 23216
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

بطاقة الشخصية
peach:

مُساهمةموضوع: رد: رواية مريم عيون سلمان{{ رواية بحرينية}} لا تفوتكم كاملة   الأربعاء يونيو 10, 2009 7:30 am


ورجعو البيت ومنار بعدها ماردت دشو الغرفه وقعدو يطالعون افلام لي الساعه 1 وبعدها راحو يرقدون من التعب
ومر اسبوع بسرعه وسلمان كان يشوف مريم كل يوم كان يلحقهم في السوق عشان مايصيدهم شئ واذا وقفو ويا بعض الكل كان يطالعهم ويفر راسه صوبهم لانه بصراحه كانو احلى اثنين وجمال مريم العربي كان يشدهم ويجذبهم عيونها السود الوساع و حواجبها السود و لونها الابيض مثل القمر جمال نادر من نوعه مو متعودين عليه لانه كلهم شقر وبيض والعيون ملونه
شريفه ومريم ماخلو شئ وماشروه في السوق من شناط ونعل وثياب وميك اب يعني ماشالله شروا للسنه كلها وطبعا مريم مانست روان ومرت خالها اللي وصتها على اغراض بس للاسف سلمان اضطر انه يرجع قبلهم لانه الوالده كانت تعبانه شوي .. مريم حست بالحزن بس كانت كل يوم تتصل في سلمان وتسئل عن ام سلمان
** خلص الاسبوعين وردوا مريم وشريفه ومعاهم منار البحرين
شريفه ومريم كانو مشغوليين لانه الجامعه ابتدت وماكان عندهم وقت لأي شئ
وتمر الايام بسرعه وتمر سنه على الحادثه ومريم تحاول انها تمشي حياتها وكانت مستانسه خصوصا انه سلمان كلم خالها وخالها قال انه بشاور مريم بعد امتحاناتها وبيرد عليهم خبر
طبعا بو علي كان عارف سلمان وكان يدري انها ثاني مره يتقدم لمريم
ومر اسبوعين وخلصت مريم الامتحانات
على الغدا
بوعلي : ها بشروو شنو سويتو في الامتحانات ؟
روان : يبه انه سوييت زين امتحاناتا سهله وايد هههه والله وناسه الفنون
مريم : ياحظج والله انه تعبت امتحاناتا صعبه بس انشالله انجح
ام علي : انشالله يارب يوفقكم
بوعلي: مريم فديتج اول ماتخلصين غداج نطريني في غرفتج ابيج فس سالفه
مريم :انشالله عمي

** خلكم وياي عشان نعرف شنو بيصير! ومريم بتتزوج سلمان ولا لا
** في غرفة مريم **

بو علي : مريم يا بنتي تتذكرين بوسلمان ؟
مريم واهي مستحيه ( طبعا عارفة الموضوع ) :ايه
بوعلي : ردو خطبوج لولدهم سلمان .. انه مارديت عليهم وقلت اني بشاورج انتي الاول قبل اي شئ وابيج تفكرين قبل لا تاخذين قرارج وهذي مستقبلج ..
مريم : .....
بوعلي : ها مريم ؟
مريم واهي تحاول تخفي ابتسامتها: اللي تشوفه خالي سلمان ماعليه زود وام سلمان حسبت امي الله يرحمها ماخلوني دقيقه جميل ما انساه
بوعلي : ماشالله عليج يا مريم ادريبج عاقله .. انتي موصغيره واظنج فاهمه انه اهل ابوج الله يرحمه يبونج لواحد من عيالهم مايبونج لاحد غير بس اذا انتي موافقه على سلمان وتبينه خلاص .. مالنه شغل في احد ثاني وللأمانه مريم كذا واحد تقدمو لج بس انه ماشفتهم يناسبونج طبعا بعد ماسئلت وتحريت عنهم ولاني ماكنت ابي اشغل بالج في فترة امتحاناتج

** مريم باست خالها والدنيا ماتشيلها من الوناسه اخييييييرااااااا بيتحقق الحلم ..

مريم : انه متأكده من شورك خالي .. دامك تشوف سلمان زين خلاص خالي اللي تشوفه انت
بوعلي : مبرووك مريم تستاهلين .. انه باكلم بوسلمان وباحدد كل شئ

مريم واهي مستحيه : الله يبارك فيك خالي

** طبعا بو علي خبر بوسلمان انه البنت وافقت وحدد معاه موعد يوم الخميس عشان ايوون ويتفقون على كل شئ

من الصوب الثاني سلمان الدنيا ماشالته من الوناسه كان يخطط لكل شئ .. البيت اللي بيجمعه ويا مريم عيالهم حياتهم كل شئ .. يتخيلها وياه في بيت واحد مستانسين

** وفي بيت بوراشد

ام راشد : بو راشد بوسلمان رد خطب مريم لسلمان وبيوونهم الخميس
بوراشد : اييه ادري اتصل فيني ومحد له حق يروح ان رحتي انتي ولابناتج حشيت ريولكم
ام راشد : بس يا بو راشد مريم كانت عندي بالبيت حسبت بنتي مايصير ماروح
بوراشد : كلام قلته ويتعداكم وياويل اللي يخالف .. انه خواتي هددتهم مايروحون بس والله مايستحون يكسرون جلمة اخوهم العود والله زمن
** وقعد يتحرطم وام راشد في قلبها حسره انها مابتروح

** في هالاسبوع مريم كانت مشغووله وايد كانت تتجهز لليوم اللي بيخطبونها فيه ..

مريم : الووو شرووف
شريفه : هلا والله مرامي
مريم : شريفه طلبتج
شريفه : امري
مريم : ابي اروح المول ابي اشتري جم شغله
شريفه : اوكي .. ساعه جم ؟
مريم : بعد نص ساعه
شريفه : اوكي بانطرج باي

** روان كانت واقفه ورا مريم بس مريم مانتبهت لها
روان : هلا مريم
مريم : ها رواني شتسوين
روان : ولاشئ ؟ !
مريم : اييه انزين يالله انه باروح ابدل باروح المول تبين اييب لج شئ ؟؟؟
روان فرت راسها عن مريم : لا سلامتج

** طبعا من بعد ما سكنت مريم بيت بوعلي صارت تشارك روان في كل شئ حتى امها وابوها ومن طبيعة الانسان حب التملك والغيره ..روان كانت مستانسه اول شئ لما يت مريم بيتهم بس شوي شوي كل شئ تغير روان ماكانت تكره مريم بس كانت تغير لما تشوف امها او ابوها يهتمون فيها اكثر منها .. طبعا مريم كانت وحيده والكل كان يحاول انه يكون قريب منها ويعوضها بس روان ماكانت فاهمه هالشئ وكانت تنظر لمريم على انها دخيله في حياتها وتبي تسرق الاضواء منها بعد ماكانت روان دلوعة امها وابوها الحين مريم تشاركها الحنان والدلع .. مريم ماحست بشئ بالعكس اهي وايد كانت تعز وتحب روان وكانت تتفهم لين تشوف روان اتيي تقعد عند ابوها لما مريم تكون وياه وتتدلع جدام مريم صحيح انها كانت تحط في قلبها بس بعد تدري انه من حقها اللي تسويه .. واكثر شئ كان يخلي روان تنقلب على مريم .. اهي شريفه لانه شريفه وروان ماكانت علاقتهم زينه بسبب مشاكل كانت تصير في المدرسه بينهم .. وكانت تحاول بأي طريقه انها تبعد مريم عن شريفه


_________________
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن
صلواتك عليه وعلى آبآئه
في هذه الساعة وي كل ساعة
ولياً وحافظا وقائداً وناصرا ودليلاً وعينا
حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك يا أرحم الراحمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
super princess peach
المديرة
المديرة
avatar

المادة المدرسية المفضلة : علوم
الطعام الغير مفضل : أغلب الآكل الصحي
اللون المفضل : P!NK
انثى
عدد الرسائل : 1267
العمر : 21
الدولة : اي مكان
نقاط : 23216
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

بطاقة الشخصية
peach:

مُساهمةموضوع: رد: رواية مريم عيون سلمان{{ رواية بحرينية}} لا تفوتكم كاملة   الأربعاء يونيو 10, 2009 7:31 am

** مريم ركبت غرفتها وقعدت تدور شئ تلبسه .. احتارت وعفست الكبت كله بس فجأة لمحت شئ موجود في نهاية الكبت استغربت ماعرفت شنو هالشئ مدت يدها ولما شافت الشئ انصدمت ماصدقت اللي تشوفه !؟

كان كيس ! وفي الكيس كانت الساعه اللي اهداها اياها سلمان الساعه اللي اجمعتهم ويا بعض .. استغربت مريم ! لانها كانت مضيعه الكيس ذبحت عمرها واهي تدور عليها في بيت عمها بوراشد بس مالقتها .. ماعرفت شلون وصلت اهني بس في خاطرها كانت تفكر انه الخدم اكيد شالوها ويا الاغراض وخلوها اهني

استانست وايد على الساعه لبستها وابتسمت وفجأه تذكرت شريفه
مريم : اووووه تأخرت عليها مسكينه اكيد تنطرني
ويرن تلفون مريم
تررن ترررن

مريم : سوري والله سوري كاني طالعه
شريفه : ماصارت ياالله .. والله خست
مريم :اوكيييي


** مريم وشريفه كانو في المول يتسوقون ويدورن شئ حلو عشان تلبسه مريم ليوم الخميس

مرت اكثر من ساعتين واهمه ليلحين ماحصلو شئ

واخيررا اختارت مريم فستان من مون سوون كان حلوووو وايد لونه فوشيا ناعم مافيه تعقيدات بسيط وكان مناسب ليوم الخميس

وردت مريم البيت تعبانه رقدت بعد ماكلمت سلمان وكل واحد فيهم يحاول يقضي وقته بالرقاد عشان تمر الايام بسرعه


يوم الاثنين ... الساعه 6 الصبح

طوووووووووووووووووووووط طووووووووووووووووووووط كان جرس بيت بوعلي وكان يبين انه احد مستعيل حتى الكل قعد من الرقاد

نزلت ام علي عشان تشوف من .. وتفاجأت يوم شافت منار واقفه واهي تصيح ويوم شافت امعلي زاد صياحها
نزل بو علي واهو مستغرب ومنصدم ! منار متى ردت من لندن وين احمد ؟ وشفيها تصيييح

مريم سمعت الحشرة ونزلت تشوف شصاير

منار كانت تصيح وتقول الله يلعنا الله لايبارك فيه
مريم خافت وايد ماتدري خالتها شفيها وليش هلون تصيييح دمعت عينها

بو علي : بس اختي خلاص حرام اللي تسوينه فهميني شصاير ؟؟؟؟؟
منار : طلقنيي سواها فيني ياخوي ماقدر استحمل
بوعلي : من احمد ؟؟
منار : ايه احمد اه يا خوي لو تدري شسوى فيني في الغربه
بوعلي وقلبه يتقطع على اخته : سمي بالله وهدي نفسج وفهميني شنو صاير وانشالله كل شئ بيتعدل
منار : ياخوي ماشي بيتعدل .. هذا ولد عمي وطلع خاين "ويزيد صياحها "
بوعلي : خاين ؟؟ اعوذ بالله شمسوي ؟
منار : تخيل انه يخوني ويا وحده مغربيه وفي بيتي بعد وجدام عيني !
مريم ماستحملت حالة خالتها رمت روحها بحظن خالتها وقعدت تصيييح من الخاطر .. خالتها ماتهون عليها وتحس باللي اهي تحسه
بوعلي يمشي يمين ويسار مو عارف شيسوي
ام علي تحاول تهدي الاوضاع بس موعارفه شلون
بوعلي : منار يالغاليه لاتحاتين شئ
منار : شلوون ماحاتي ؟! وانه لا ام ولا ابوو ؟؟؟ وين ارووح يا اخوووي شاسوي في هالدنيا شلوون اربي ولدي ؟؟؟؟؟؟؟
بوعلي : انتي حامل منار ؟؟؟
منار : اييه حامل وتصيح وطلقنييييي تخيل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بوعلي : افا يا اختي شنو هالكلام شنو لا ام ولا ابو انتي اهني في بيتج امعززه مكرمه لاتنسين هذي كان بيتج قبل لاتعرسين هذي البيت العود بيت امي وابوي لج حق فيه مثل ماهو بيتي .. انتي وولدج في عيونه افا عليج
ويحظن اخته ويحاول يهديها

** جملة لا ام ولا ابو اثرت في مريم وايد خافت ايي يوم وتكون في موقف خالتها .. كان خايفه ومحتاره احمد كان يحب منار وكان ولد عمها ! معقوله يسوي فيها جذي ؟؟ ويطرشها الديره جذي بروحها ويطلقها ! بس مريم تطمنت وتذكرت انها واثقه في سلمان وحبه لها ماكانت تبي تشك ولا لحظه انه سلمان بيسوي جيه بس بعد اثرت فيها حالة خالتها وايد

دانه الصغيره (3سنوات) كانت متعلقة في مريم وايد خافت يوم شافت مريم تصيح وخالتها تصيح .. مريم شالتها وودتها فوق وقعدت وياها مريم تعلقت في دانه لانه اسمها على اسم المرحموه اختها وسبحان الله كانت تشبها في بعض الملامح والحركات
وبعد ماكلم بوعلي منار وخلها تهدى راحت منار لغرفتها الي كانت قاعده فيها قبل ماتتزوج من احمد حطت راسها ورقدت من التعب

** البيت اللي ساكن فيه بو علي اهو بيت العايلة ولانه جاسم اهو اكبر اخو ل3 بنات واخوهم سيف اللي سكن ببيت بروحه ويا مرته وعياله كان ساكن في البيت ومنار كانت وياهم قبل ماتعرس

ال3 بنات .. ام محمد كانت اكبر وحده الله يرحمها وبعدها فاطمه متزوجه وعندها بنتين وولد (منى و صفاء .. مبارك ) وطبعا منار اصغر وحده

** وبعد يومين تحسنت حالة منار وهدأت و عرفت انه واحد مثل احمد مايستاهل اللي اهي تسويه .. وعشان خاطر اللي حواليها كانت تحاول انها تطلع روحها من اللي اهي فيه وخصوصا ان خطوبة مريم بتصير باجر


يوم الاربعاء صار شئ محد كان يتوقعه ..و عفس كل شئ !

بوسلمان : سلمااان وينك ؟؟ بسرعه تعال ؟؟
سلمان : خير يبه وين انت ؟؟؟؟؟؟
بوسلمان : انه ........................ في الجزء القادم

شنوو صارررر ؟؟؟ خلكم وياي عشان نعرف

_________________
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن
صلواتك عليه وعلى آبآئه
في هذه الساعة وي كل ساعة
ولياً وحافظا وقائداً وناصرا ودليلاً وعينا
حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك يا أرحم الراحمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
super princess peach
المديرة
المديرة
avatar

المادة المدرسية المفضلة : علوم
الطعام الغير مفضل : أغلب الآكل الصحي
اللون المفضل : P!NK
انثى
عدد الرسائل : 1267
العمر : 21
الدولة : اي مكان
نقاط : 23216
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

بطاقة الشخصية
peach:

مُساهمةموضوع: رد: رواية مريم عيون سلمان{{ رواية بحرينية}} لا تفوتكم كاملة   الأربعاء يونيو 10, 2009 7:42 am


***

سلمان : انته وين يبه ؟؟؟؟؟؟
بوسلمان : انه في المستشفى !
سلمان : شنووووووو لييييش ؟؟؟؟
بوسلمان : بوراشد عم مريم مريض فيه فشل كلوي وحالته وايد خطره
سلمان : لاا مسكيين لاحول ولا قوه
بوسلمان: انه كنت رايح اخذ فحوصات امك شفت بناته هناك يصيحون وام راشد وياهم يوم شفتهم رحت اشوف شبلاهم وسمعت الخبر واتصلت في اخوانه
سلمان : لا مايشوف شر انشالله يقوم بالسلامه
بوسلمان: انشالله

** تاثر سلمان بالخبر واكثر شئ خلاه يحزن انه الخطوبه اكيييد بتتأجل مادام عم مريم مرييض .. وماتصل فيها لانه ماكان يبي يضايقها وينقل لها الخبر

** في بيت بو علي

منار ومريم قاعدين وياهم دانه تلعب بالباربي

دانه : عمووه انه وايد حلوه مثل باربي
منار : لا حبيبتي انتي احلى من الباربي تعالي عندي فدتج عمتج والله
مريم : دانه انه احلى منج صح ؟
دانه تطالع مريم بنص عين : لا مابي .. انه احلى وحده مثل باربي
منار : يا ام لسانين .. مانقدر نقول لج شئ انتي الدلوعه
دانه: عمموو عمووو
منار : عيون عموو
دانه: انه ابي الوان عشان اصير مثل باربي
مريم ضحكت : ههههههههههههههه تقصد مكيااج
منار : هههههههههه

** الجو كان هادئ ومريم تلاعب دانه وكالعاده منار كانت تحس بدوخه وتلوع جبدها من الوحام

منار : اففففففف والله كرهت حياتي
مريم : معليه خالوو ماباقي شئ
منار : باقي 7 شهور
مريم : الله وبتيبين لنا بنت حلوه
منار بحزن : انشالله
مريم لاحظت الحزن بعيون خالتها وحاولت تغير الموضوع
مريم : خالوه باجر اي صالون اروح ؟
منار : اممم روحي الميرديان
مريم : اييه انه حاجزه عندهم وعند نورة
منار : نورة مكياجها حلوو بس خلج على نوره

** ويقطع عليهم تلفون مريم

تررررن تررررن

خالها كان متصل

بوعلي : هلا مرامي شلونج
مريم : تمام خالي شلونك ؟
بوعلي: بخير .. وين منار وروان ؟؟
مريم : منار اهني ودانه ويانه .. امم روان راحت بيت صديقتها فطوم
بوعلي : ايه انه اتصل تلفونها كان مغلق .. المهم بنتي
مريم : آمر عمي
بوعلي : ادري انج عروس ومستانسه والمفروض مافي شئ يكدر عليج بس غصبا علي اقول لج لانه شئ ماقدر اخشه عنج
مريم انقبض قلبها : خير عمي شصاااير ؟؟؟؟
بوعلي : كاني قريب من البيت بايي وباقول لج
مريم : اوكي عمي انطرك

* مريم تغير لونها ماتدري شصاير كانت خايفه
منار: مريم شفيج ؟؟؟
مريم : مادري خالووه .. خالي قال يبيني في سالفه ويبين انها كانت جايده
منار : خير انشاالله انتي لاتحاتين

وعقب 10 دقايق دش بوعلي االبيت سلم وقعد

مريم : خالي شصاير ؟؟؟؟؟
بوعلي : عمج بوراشد
مريم وقفت : شفييه عمي ؟؟؟؟؟؟
بوعلي : والله وايد مرييض .. فيه فشل كلوي وحالته خطره الله يساعده

مريم انصدمت من الخبر .. ونزلت الدموع من عينها

مريم : لاااا عمي مابيه يصيده شئ .. ودوني ابي اشوفه ودوني الله يخليكم
بوعلي ومنار مستغربين من ردة فعلها بعد اللي سواه عمها

بوعلي : لاتبجين حبيبتي يالله قومي لبسي باوديج
مريم : بس باييب عبايتي
بوعلي : يالله انطرج

* ركبت مريم السيارة واهي تصيييح وتفكر في عمها .. نست كل اللي صار وبصوت خافت كانت تقول " الله يرعاك عمي مابي يصيدك شئ انت اخو ابووي .. ابوي كان يحبك .. انت تشبه ابووي مابي يصيدك شئ انته عمي اسمي من اسمك انه قطعه منك .. مابي بنات عمي يصيرلهم مثل اللي صار لي

بوعلي كان يسمعها وقلبه يتقطع عليها خايف انها تفقد عمها وتصيدها صدمه .. مع انه ماشافت شئ زين من عمها بس قلب مريم كان ابيض وكانت حنونه وماتشيل على احد

وصلت المستشفى وشافت العايلة كلها متيمعه سلمت عليهم مريم وقعدت تواسي بنات عمها .. واهمه ينطرون قرار الدكتور مريم كانت تقرا قرآن وتدعي الله يقومه بالسلامه


* رد بوعلي البيت كانت منار قاعده ويا ام علي ودانه كانت راقده

بو علي : السلام عليكم
ام علي : وعليكم السلام ... بشر شلونه بوراشد ؟؟
بوعلي : والله ماشي خبر .. ينطرون قرار الدكتور
منار : اخوي .. وينها مريم ؟؟ ماشوفها وياك ؟
بوعلي : والله حاولت ايبها وياي بس ماطاعت .. قالت بتقعد
منار : ماعليه اذا انت تعبان اخوي روح ارتاح انه قاعده اذا اتصلت باروح ايبها ويا الدريول وباخذ علي ويانه

ام علي : ايه صج تراني اتصلت في ام سلمان وخبرتها اتأجل الخطوبه
بوعلي : اي زين سويتي .. يالله انه باروح ارتاح شوي

ام علي : الله وياك .. شل دانه وياك وحليلها راقده اهني
بوعلي شال بنته وباسها اول ماركب الدري تذكر شئ

بوعلي : اقول وينها روان ؟؟؟؟ للحين ماردت ؟
ام علي : لا والله مادري وينهي تلفونها مغلق اتصلت على تلفون فطوم ماشالته
بوعلي : لاحول متى بتعقل هالبنيه .. وتخفف من هالطلعات الحين الوقت متأخر شوفيها وين
ام علي : خلاص لاتحاتي انه باشوفها




_________________
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن
صلواتك عليه وعلى آبآئه
في هذه الساعة وي كل ساعة
ولياً وحافظا وقائداً وناصرا ودليلاً وعينا
حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك يا أرحم الراحمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
super princess peach
المديرة
المديرة
avatar

المادة المدرسية المفضلة : علوم
الطعام الغير مفضل : أغلب الآكل الصحي
اللون المفضل : P!NK
انثى
عدد الرسائل : 1267
العمر : 21
الدولة : اي مكان
نقاط : 23216
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

بطاقة الشخصية
peach:

مُساهمةموضوع: رد: رواية مريم عيون سلمان{{ رواية بحرينية}} لا تفوتكم كاملة   الأربعاء يونيو 10, 2009 7:43 am


** الجو عن روان

سالم : فديتج والله حبيبتي ... تعالي قربي مني
روان : هههههههههههه اقرب اكثر من جذي ؟؟؟؟
سالم : ايه ماستحمل تكونين يمي بس قاعده بعيد عني
روان : سالم تأخر الوقت خلنا نرجع الشقه اكيد فطوم تنطرني الحين
سالم : ايه يوسف اتصل فيني قال لي تأخرو لانه يبي يقعد ويا فطوم
روان : انزين خلنا نروح نقعد في الشقه شوي وبعدها برد البيت
سالم : اوكي بس بشرط
روان : آمر
سالم : نقعد في غرفتي وبروحنا ابيج في سالفه شوي
روان : هههههههههههههه اوكي ولايهمك .. بس شنو السالفه ؟؟
سالم بخبث : لين وصلنا بتعرفين .. ترى بيون شباب ابيج تسلمين عليهم ..
روان : اوكي
سالم : وبعدين لاتلبسين الشيله جدامهم .. حرام تخشين هالجمال والشعر لازم اخليهم يشوفون حبيبتي شحلاتها
روان : لازم يعني ؟
سالم : ايه لازم يرضيج يقولون اني احب وحده قرعه ماتبي احد يشوف صلعتها ؟؟
روان بغضب : لا اكيد مابي .. مو بس باقط الشيله بافل شعري بعد هههههههه عشان محد يقول جذي
سالم : انتي جذي تمام .. مطيعه


** في المستشفى ..

الكل قاعد ينطر وتمر 3 ساعات واخييييرااا وصل الدكتور ونادى على خالد بوراشد

خالد : ها دكتور بشر شلوونه اخووي ؟؟؟؟
الدكتور : والله يا اخوي الحالة صعبه الكليه ماتشتغل لازم نستبدلها ونزرع مكانها كليه ثانيه
خالد : لاحول الله ... انزين مافي حل ثاني ؟
الدكتور : لا والله يا خوي .. لازم احد يتبرع له بكليه

خالد سكت واحتار .. وبعد لحظه صمت قال

خالد : انه باتبرع يا دكتور هذي اخوي قطعه مني واجبي اسوي هالشئ
الدكتور : بارك الله فيك .. طيب تعال اسوي لك فحص اشوف اذا في تطابق ولا لا

* خالد كان مقتنع باللي يسويه اهو كان يحب اخوه ويعزه وايد ..

وبعد ماسوى خالد الفحوصات طلع من الغرفه وعينه على بنات اخوه .. حس براحة نفسيه وارتاح يوم حس بأنه قاعد يسوي شئ عشانهم

ام راشد : بشرني شنو قال الدكتور ؟؟؟؟؟؟
خالد : الكليه ماتشتغل ولازم احد يتبرع بكليه عشان يزرعونها له .. انه سويت الفحوصات والحين انطر نتيجة التطابق

استانس الكل وارتاح بس مريم كانت ساكته مانطقت بكلمه .. بس حمدت الله انه في علاج


وتمر الدقايق ويطلع الدكتور وعلامات الحزن على ملامحه

خالد : ها دكتور شلوون ؟؟؟
الدكتور : للأسف مافي تطابق
خالد حس بالحزن واليأس : لااا .. شنسوي الحين
الدكتور لازم احد يتبرع بالكليه وبأسرع وقت عشان نقدر ننقذه

الكل سكت محد رد .. حتى طلال وراشد عيال بوراشد مانطقو اخوانه ماتكلموو خواته كل وحده فيهم تفكر في عيالها وزوجها والتأثير اذا تبرعو بكليه



فجأه






_________________
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن
صلواتك عليه وعلى آبآئه
في هذه الساعة وي كل ساعة
ولياً وحافظا وقائداً وناصرا ودليلاً وعينا
حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك يا أرحم الراحمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
super princess peach
المديرة
المديرة
avatar

المادة المدرسية المفضلة : علوم
الطعام الغير مفضل : أغلب الآكل الصحي
اللون المفضل : P!NK
انثى
عدد الرسائل : 1267
العمر : 21
الدولة : اي مكان
نقاط : 23216
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

بطاقة الشخصية
peach:

مُساهمةموضوع: رد: رواية مريم عيون سلمان{{ رواية بحرينية}} لا تفوتكم كاملة   الأربعاء يونيو 10, 2009 7:45 am


وقفت مريم ....

مريم : دكتور انه باتبرع

الكل شهق من المفاجأه محد توقع هالشئ من مريم بس مريم كانت واقفه بشمووخ واصرار على موقفها

خالد : لا يا مريم مستحيل اخليج تتبرعين
مريم : ليش يا عمي ؟؟؟؟ الحين عمي مريض وحالته خطره واذا انه بنت اخوه ماتبرعت له من بيتبرع ؟؟ هذي عمي اخوي ابوي

الكل حس بالخجل من كلام مريم .. خصوصا طلال وراشد نزلو راسهم واستحو من جرأه هالبنت وطيبه قلبها وشجاعتها

خالد ماوافق بس الدكتور سوا فحوصات وكانت النتيجه متطابقه .. مريم كانت مصره انها تتبرع بعد ماتشاور سلمان وخالها

** مريم كانت مصرة وواثقه من قراراها وفشلت كل المحاولات في انها تغير رايها .. واستسلم خالد وراح يتصل في خالها عشان ايي يمكن يقدر يقنعها .. والدكتور كان يلح عليهم عشان يسرعون لانه الوقت يداهم ومو في صالح عمهم ..مريم كانت بينها وبين نفسها محتارة وخايفه ماتدري شنوراح يكون موقف سلمان وشنو تاثير هالشئ على حياتهم دشت المصلى وصلت ركعتين وقعدت تقرا قرآن بخشوع ويصوت ترتجف له الابدان من خشوعه وجماله.. ونزلت من عينها دمعه ساخنه ماتدري شنو سببها .. سلمان ؟ او ظلم الزمن ؟ او قسوة الظروف اهي ماكانت تدري .. طلعت من المصلى وقعدت في غرفة الانتظار واهي تجهز كلام عشان تكلم سلمان وبعد صراع طويل بينها وبين نفسها تشجعت واتصلت في سلمان

مريم : الوو
سلمان : هلا وغلا شلونج ؟؟؟؟؟
مريم ببرود : يسرك الحال .. انت شلونك ؟
سلمان وقلبه منقبض حاس انه في شئ : تمام ربي يسلمج
وبعد لحظه صمت تنهدت مريم وكان يبين انها تصيح
سلمان : شفيييج مريم ؟؟؟ والله عورتي قلبي ؟؟ ماعاش من يزعلج الله يخليج شفيج ؟
مريم : ماقدر يا سلمان غصبا علي
سلمان : شنو اللي غصبا عليج ؟؟
مريم قالت كل شئ مره وحده : عمي يا سلمان تعبان وكليته ماتشتغل ولازم احد يتبرع له عمي خالد ماطلعت نتيجتة متطابقه انه سويت فحص وتطابقت النتيجه
سلمان : شنو يعني ؟؟؟
مريم : ودي اتبرع له يا سلمان مهما يكون هذي عمي ومحتاج لي لاحد وياه في هالوقت ماقدر مايهون علي عمي
سلمان عصب واول مره يصارخ على مريم : لااااااااااااااااا والف لااا لاتفكرين انج تسوين هالشئ ترى والله ازعل منج وبحط في قلبي عليج وبيتغير اللي بينه
مريم واهي تصيح : بس يا سلمان مافي حل ثاني ارجوك افهمني
سلمان عصب ازيد : لاا انه مو موافق وشيلي هالفكره من راسج
مريم انصدمت من الطريقه اللي يكلمها فيها سلمان وسكتت من الصدمه
سكت سلمان بعد ماحس بلذنب انه صارخ عليها وكلمها بهالطريقه ..
سلمان بصوته الحنون : مريم ؟؟
مريم : ................
سلمان : مريم ردي علي
مريم بصوت مبحوح : نعم
سلمان : حبيبتي لاتزعلين مني لاني عصبت عليج بس والله من خوفي هذي الشئ مو سهل مابي يصيدج شئ وحرام عليج انتي بعدج صغيره خلي عياله يتبرعون له
مريم : انه مازعلت يا سلمان مازعل منك بس محد بيتبرع له انه اعرفهم عيال عمي قلبهم قاسي .. وانا ماقدر اخلي عمي يمووت جدامي حاول تفهمني

ومرت اكثر من ساعتين ومريم تحاول تقنع سلمان انها تتبرع .. سلمان شاف مافي فايده يعرف انه مريم عنييده واللي في بالها تسويه وافق ودموعه تتسابق على خده وقلبه يتقطع عليها مو قادر يتخيل انها بتسوي هالشئ ومريم حالتها ماكانت احسن كانت تصيح لانها تشوف سلمان بهالحالة سلمان سد الخط من عندها وطلع من البيت واهو متضايق و دموعه على خده راح ولا احد يدري وين راح محد تجرأ يسئل

** طبعا بوعلي ماقدر على مريم كانت مصره بشكل غرييييب وتحاول انها تقنع خالها بأي طريقه حتى دموع خالتها ماخلتها تتنازل عن هالشئ واخييييرااا اذن لها خالها واهو بيموت من الحسره

مريم رسمت ابتسامة الانتصار على شفايفها وبسرعه دخلت على الدكتور ..
مريم : انه جاهزه يادكتور
الدكتور : بارك الله فيج .. انتي متأكده يا بنتي ؟
مريم : ايه متأكده
الدكتور : خلاص انتي الليله راح تمين عندنا ونسوي فحوصات وانشالله باجر بتكون العمليه

وقعدت مريم ويا الدكتور عشان يشرح لها شنو راح يصير .. طمنها الدكتور ان الانسان يقدر يعيش بكليه وحده عيشه طبيعيه من دون مايأثر هالشئ وانه العمليه انشالله ناجحه مريم تطمنت وبقت في المستشفى بس ما غفى لها جفن .. كانت تفكر في سلمان وقالت لازم اخبره اني راح اسوي العمليه باجر ماقدر اخليه جذي




_________________
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن
صلواتك عليه وعلى آبآئه
في هذه الساعة وي كل ساعة
ولياً وحافظا وقائداً وناصرا ودليلاً وعينا
حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك يا أرحم الراحمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
super princess peach
المديرة
المديرة
avatar

المادة المدرسية المفضلة : علوم
الطعام الغير مفضل : أغلب الآكل الصحي
اللون المفضل : P!NK
انثى
عدد الرسائل : 1267
العمر : 21
الدولة : اي مكان
نقاط : 23216
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

بطاقة الشخصية
peach:

مُساهمةموضوع: رد: رواية مريم عيون سلمان{{ رواية بحرينية}} لا تفوتكم كاملة   الأربعاء يونيو 10, 2009 7:46 am

** روان كانت في عالم ثاني ..كانت في شقه سالم قاعده وياه في غرفته
سالم : محلاج والله
روان : استحي هههههههه
سالم : طيب اكا الربع وصلو تعالي سلمي عليهم لين ناديتج وابيج تتعدلين
روان : ولايهمك
** روان مثل ماقلنا بسن مريم .. بس تختلف عنها روان تحب الطلعات وعندها سوالف وشباب تكلمهم وتطلع وياهم وعندها ربع يشجعونها على هالشئ اكبر دليل صديقتها فطوم المشهورة عند الشباب .. طبعا اهل روان ماعطينها ثقه عمياء ومايتخيلون هالشئ من بنتهم وفي الاجزاء اليايه راح تتضح لنا شخصية روان اللي راح يكون لها دور في انها تقلب الموازين

**مريم كانت تحاول ترقد بس ماقدرت وكانت تحاول تتصل في سلمان بس ماطاوعها قلبها فكتبت له مسج ( آسفه على كل شئ يا سلمان بس والله هذا الشئ واجبي ولازم اسويه .. انشالله باجر بتكون العمليه )
*ارسال
** جاري ارسال الرساله
** تم ارسال الرساله

بس ماوصلها رد !!!!!!!!!

خافت مريم واتصلت على التلفون شافته مغلق حست انها بتمووت من الخوف مرت اكثر من 3 ساعات ومريم في حالة هستيريه تصيييييح واهي مو عارفه شتسوي

واخيراااااااا اتصل سلمان

مريم : الووووووو ؟؟
سلمان : ......................
مريم : سلمااان ؟
سلمان مارد عليها بس قعد يصيييح صياح يقطع القلب مريم اول مره تشوف سلمان يصيح ماقدرت تتحمل لانه موراضي يسكت موراضي يسمعها يصيح بصوت عالي ويتنهد واهي خلاااص ماقامت تحس بأي شئ ومرت اكثر من نص ساعه وسلمان يبكي بصمت ومريم نفس الشئ محد يكلم الثاني
مريم ماتحملت وتكلمت : سلمااان
سلمان: نعم
مريم : عشان خاطري لاتسوي جي والله انه مابيصير فيني شئ الله يسهل انشالله .. الدكتور طمني انه هالشئ ماراح يأثر علي والله
سلمان : اه يامريم ليش تسوين جذي ؟ والله ماقدر اتخيل انج في غرفة العمليات والاجهزه عليج وانتي بخطر لا مريم ماقدر خليني انه بتبرع له بس انتي لاتتبرعين
مريم : فديتك والله سلمان اذكر ربك وادعي الله يسهل وانشالله مايصير شئ اللي الله كاتبه بيصير
سلمان : ونعم بالله
سلمان حاول يمسك روحه وتكلم عادي وياها بس كان يحترق من داخل وسد الخط عشان ترتاح مريم وتم سهران يصلي صلاة الليل ويدعي ربه انه يقومها بالسلامه


** مريم من التعب رقدت والساعه 8 قعدت على صوت طرقات على الباب .. كانت الممرضه تخبرها عشان تجهز روحها للعمليه وعطتها ثياب العملية وخلتها .. وبعد لحظات شافت خالتها منار ومرت خالها وخالها يايين ووياهم روان سلمو عليها وقعدو يسولفون وبعد شوي وصلت عايلة مريم كلها والكل يسلم عليها و قعدو في غرفة الانتظار عشان تخلص العمليه ويعرفون النتيجه

طبعا سلمان ماكان يقدر يحضر فوصى نوره انها تروح بس نورة استحت تروح بروحها فتصلت في شريفه اللي تفاجأت لانها ماكانت تدري بشئ وعورها قلبها على مريم وكانت تدعي ربها انها للحين مادشت غرفة العمليات بس مالحقت عليها

الساعه 9 مريم دخلوها الغرفه كانت هادئه والدموع على خدها كل ماتتذكر اللي صار فيها .. تذكرت اهلها وانها وحيده وحست بالغربه والخوف بس شوي شوي حست روحها تدوخ وبعد فترة قصيره كانت مريم تحت تأثير البنج

ويمر الوقت والكل فالانتظار .. وسلمان كل شوي يتصل في نورة عشان يتطمن بس ماشي خبر .. واخييييرااااا طلع الدكتووور

خالد لف صوب الدكتوور

خالد : بشر يا دكتوووور ؟؟؟؟؟؟؟؟
الدكتور : والله يا خوي بوراشد حالته مستقره والحمدالله بس مريم خسرت دم وايد ونقلنا لها دم واهي الحين تحت الملاحظه
خالد انصدم وحس روحه بيمووووت وندم ليش انه ماوقفها عن العمليه بس مافي فايده الحين ومحد سمع بهالخبر الا شريفه اللي كانت قريبه من خالد ماقدرت تتحمل حست روحها بتطيح لانها ماتحملت الخبر انه مريم تحت الملاحظه مو كفايه اللي صادها

انتبه لها خالد ويودها ونادى نورة وروان عشان يشيلونها الدكتور دخلها غرفه وعطاها مهدئ عشان ترتاح
نورة ماخبرت سلمان لانها تدري انه هالشئ طبيعي يصير وكان متوقع .. ماشالله نورة راح تصير دكتورة بعد كم سنه وكانت اهي متابعه الدكتور وتوضح كلامه لأهل مريم وبقت عند شريفه

وطلب الدكتور من الكل الانصراف لانه مريم راح تبقى 24 ساعه تحت المراقبه و يومين بعد ماتصحى راح الكل الا شريفه اللي كانت تعبانه وماطاعت تمشي و بقت عند مريم رغم حالتها وخالد ماقدر يروح فقرر يبات عند اخوه
*** خلكم وياي احداث غير متوقعه في الجزء القادم ***

_________________
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن
صلواتك عليه وعلى آبآئه
في هذه الساعة وي كل ساعة
ولياً وحافظا وقائداً وناصرا ودليلاً وعينا
حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك يا أرحم الراحمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
super princess peach
المديرة
المديرة
avatar

المادة المدرسية المفضلة : علوم
الطعام الغير مفضل : أغلب الآكل الصحي
اللون المفضل : P!NK
انثى
عدد الرسائل : 1267
العمر : 21
الدولة : اي مكان
نقاط : 23216
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

بطاقة الشخصية
peach:

مُساهمةموضوع: رد: رواية مريم عيون سلمان{{ رواية بحرينية}} لا تفوتكم كاملة   الأربعاء يونيو 10, 2009 7:48 am


**

في المستشفى مر الوقت بسرعه و شريفه كانت راقده من التعب وخالد نفس الشئ لانه صار له يومين مارقد .. ولما صحى شاف الدنيا ليل قام وراح صوب المصلى عشان يصلي وبعد ماخلص صلاته راح صوب غرفة مريم عشان يتطمن عليها .. طق الباب فصحت شريفه وبسرعه لفت روحها بشيله وبطلت الباب تفاجأ خالد يوم شاف شريفه لانه نسى انها اهني سلم عليها وشاف مريم للحين راقده بهدوء والابتسامه البريئه مرسومه على ويها باسها وقبل لايطلع طالع شريفه وقال لها

خالد : عساج على القوه ماقصرتي والله
شريفه: يقويك ماسويت شئ والله
خالد: انزين انه موجود اهني اذا احتجتي اي شئ خبريني
شريفه : ماتقصر
خالد كان يطالع شريفه واهو مبتسم اول مره يلاحظ انها حلوه لهلدرجه لانه دايما كان يعتبرها شرووف الخبله المطيحه 24 ساعه بيت عمه .. اهو اخر مره شافها قبل لاتروح لندن يعني تقريبا من حوالي سنه ونص شريفه كانت من احلى بنات عايلتها والكل كان يتقدم لها بس اهي كانت رافضه الفكره الزواج ماكانت تبي تتخلى عن ذكرى المرحوم محمد كانت تحس انها تخونه اذا فكرت انها ترتبط

حست شريفه بنظرات خالد لها .. استحت ونزلت راسها واهي تبي تحصل تفسير للنظرات
وخالد كان سرحان في ملامحها الحلوه .. واخيرا حس انه وايد مصخها وشريفه اتسحت تفشل وطلع واهو راسم ابتسامه على ويها ! ويفكر ويقول بخاطره " اظن اني لقيتها " خالد كان يفكر انه يرتبط وطلب من ام راشد انها تدور له على وحده مزيونه وخلوقه لانه ام راشد اكبر حرمه في العايله .. خالد الحين عمره 19 وداش ال20 ماشالله عنده خير وساكن في البيت العود ومافي شئ يمنع انه يتزوج وقرر بينه وبين نفسه ان اول ماتصحى مريم وتقوم بالسلامه وتتعدل الاوضاع راح يخطب شريفه لانه ماراح يحصل وحده احسن منها

خالد كان غارق في افكاره وسمع صوت طرقات خفيفه على الباب .. بطل الباب وشاف شريفه واقفه استغرب
شريفه : سوري خالد على الازعاج
خالد: لالالا آمري ! مريم فيها شئ ؟؟
شريفه : لالا مافيها شئ
خالد ابتسم : انزين آمري تدللي
شريفه: تسلم
سكتت شريفه كانت منحرجه لانها كانت يوعااانه وايد واكل الكفتريا ماكان عايبها على قولتها طعمه " مرض " لانه اكل مستشفى
خالد : شفيج سكتي ؟
شريفه واهي منحرجه اكثر : بصراحه ... والصراحه راحه انه يوعاااانه ومو عاجبني اكل المستشفى
خالد شوي وبينفجر من الضحك بس يود روحه عشان ماتنحرج شريفه ازيد
خالد واهو يبتسم : ايييه ولايهمج انه بعد ميت يوع وموعاجبني اكلهم ...الحين اروح اييب لج اللي تبينه بس ماقلتي لي من وين تحبين ؟؟
شريفه واهي متفشله حدها : اي مكان عادي
خالد : اوكيييه دقايق والاكل عندج

** طلع خالد بسرعه من المستشفى وراح هارديز طلب اكل وراح يشتري حلاوا وهالسوالف وفي هالوقت رن تلفون شريفه وشافت سلمان متصل

سلمان : الوو مرحبا اختي
شريفه : هلا والله شلونك اخوي ؟
سلمان : تمام الله يسلمج عساج بخير
شريفه : الحمدالله
سلمان : السموحه لاني اتصلت بس حبيت اتطمن على مريم

شريفه واهي تطالع مريم : لا ماشالله عليها مافيها شئ بس الدكتور خلاها ترتاح شوي
سلمان : انزين الحمدالله ريحتيني والله اني خايف
شريفه كانت تدري انه سلمان مايدري ان مريم تعبت اثناء العمليه عشان جذي ماذكرت الموضوع
شريفه : لا انشالله مافي شئ ادعي لها
سلمان : اييه انشالله .. عيل اخليج انا واذا صار اي شئ خبريني
شريفه : انشالله اخوي ربي يحفظك
سلمان : مع السلامه

** شريفه سدت الخط وراح تصلي بعد ماخلصت الصلاة ردت الغرفه وقعدت تقرا قصه .. وصل خالد وطق الباب ..

طققق طقققق

شريفه عدلت شيلتها وفتحت الباب وشافت خالد شايل اكياس وايد شكله كان يضحك شريفه ضحكت
شريفه : هههههه شمسوي
خالد : الصراحه احترت شنو اخذ لج فخذيت لج3 وجبات انتي اختاري
شريفه متفاجاه :3 وجباات !!!!!! هههههههههه شنو اسوي فيهم
خالد : مشكلتج لازم تاكلينهم
شريفه : هههههههههه لا والله
خالد : اييه وفوقهم حلاوا بعد
شريفه : بعد ! لاا اقوول سوينا ريجيم
خالد : اوووف والله ذبحه الريجيم ماعندكم سالفه يالبنات
شريفه : يعني عاجبك انبط
خالد : اي عاجبني
شريفه حست بالاحراج " امبييه شنو قلت انا والله اني خبله "
خالد حط الاكل وخذ اكله وطلع راح يشوف اخوه شافه واعي استانس خالد وباس اخوه على راسه

خالد : الحمدالله على السلامه بوراشد
بوراشد ابتسم : الله يسلمك يا خالد .. وينهم ؟؟
خالد : من ؟؟
بوراشد : عيالي وخواتي واخواني ؟؟
خالد ابتسم : ان شاء الله راح ايوون باجر الصبح بس انته ارتاح
بوراشد بصوت تعبان : خالد
خالد : لبيه
بوراشد : مادري شاقول لك
خالد: خير ياخوي
بوراشد : انا سئلت الدكتور عت الكليه اللي تبرعوها لي وقال لي انها مريم بنت اخوي
خالد : اييه
بوراشد واهو منصدم : لاااا ياالله شسويت انا

بوراشد ماصدق انه مريم تبرعت له من بعد اللي سواه فيها وظلمها حس روحه بيمووت من الفشيله
بوراشد : شلون بجابلها وشلون بحط ويهي بويها ؟ وشلون رضيتو انها تتبرع ؟ والله اخوي بومحمد ماراح يسامحني
خالد : لاتقول جذي يابوراشد .. بومحمد الله يرحمه كان طيب ومسامح مثل مريم بنته
بوراشد : انته فاهم يعني شنو اني عايش بكلية هالبنت ؟ انته فاهم ان قطعه منها فيني الحين ؟ الله يسامحني على اللي سويته فيها
** خالد ارتاح من كلام اخوه حس انه فعلا نادم ومتحسف
بوراشد : وشلونها مريم الحين ؟
خالد : تحت المراقبه لانها خسرت وايد دم

**بوراشد نزل راسه ومانطق بكلمه


_________________
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن
صلواتك عليه وعلى آبآئه
في هذه الساعة وي كل ساعة
ولياً وحافظا وقائداً وناصرا ودليلاً وعينا
حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك يا أرحم الراحمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
super princess peach
المديرة
المديرة
avatar

المادة المدرسية المفضلة : علوم
الطعام الغير مفضل : أغلب الآكل الصحي
اللون المفضل : P!NK
انثى
عدد الرسائل : 1267
العمر : 21
الدولة : اي مكان
نقاط : 23216
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

بطاقة الشخصية
peach:

مُساهمةموضوع: رد: رواية مريم عيون سلمان{{ رواية بحرينية}} لا تفوتكم كاملة   الأربعاء يونيو 10, 2009 7:49 am



** مر الوقت ومريم بدت تصحى شوي شوي والدكتور كان عندها يفحصها كانت مريم بعدها تعبانه وتحس تبي تنام .. طبعا من تأثير البنج وكانت تحس بعوار في جسمها
الدكتور طلع يبشر خالد وشريفه انه العمليه ناجحه الحمدالله وحالة مريم مستقره بس لازم تبقى يومين وبعدها ممكن انها تترخص
شريفه استانست واااايد وخالد قعد يحمدالله وراح يبشر العايله لانه الكل خايف على مريم

** سلمان كان يدور بسيارته محتار مايعرف وين رايح بعده ماكان يدري بالخبر الحلو .. ووجد نفسه بعد مده عدال البحر كان متضايج و مهموم سرح بأفكاره بس تروع يوم سمع حس ناس جريبين منه لف ويه شاف سيارة مليانه بنات وشباب ينزلون صوب البحر استغرب من هالشئ وتحسف على هالشباب الصايع اللي مايخاف ربه و البنات اللي قطو الحيا والمستحى وخانو ثقه الاهل .. شافهم يقتربون اكثر ومو مهتمين لوجود سلمان .. بس سلمان حس كأنه احد صب عليه ماي بارد تفاجأ من اللي شافه ! كذب عيوونه مو معقووله دقق النظر وكانت المفاجأة شاف روان ! وياهم واهي تضحك ويدها بيد شاب (سالم) سلمان ماعرف شنو يسوي
روان انتبهت انه في احد يطالعها وحست رووحها بتمووووت يوم شافت سلمان .. طبعا سلمان كان يشوف روان في الجامعه وكان يعرف انها تقرب لمريم .. مابوصف حالة روان تقدرون تتخيلون شلون كانت خايفه ومنحرجه وودها لو انها تمووت وبسرعه دشت السياره وتحركو بسرعه وسلمان بعده مصدوووم من اللي شافه




تظنون شنو راح يسوي سلمان ؟؟؟؟ وشريفه بتحب خالد ولا لأ ؟؟؟ ومريم شنو راح يصير فيها ؟ تابعو الاحداث في الجزء الياي


_________________
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن
صلواتك عليه وعلى آبآئه
في هذه الساعة وي كل ساعة
ولياً وحافظا وقائداً وناصرا ودليلاً وعينا
حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك يا أرحم الراحمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
super princess peach
المديرة
المديرة
avatar

المادة المدرسية المفضلة : علوم
الطعام الغير مفضل : أغلب الآكل الصحي
اللون المفضل : P!NK
انثى
عدد الرسائل : 1267
العمر : 21
الدولة : اي مكان
نقاط : 23216
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

بطاقة الشخصية
peach:

مُساهمةموضوع: رد: رواية مريم عيون سلمان{{ رواية بحرينية}} لا تفوتكم كاملة   الأربعاء يونيو 10, 2009 7:50 am


** سلمان وقف منصدم من اللي شافه ماعرف شنو يسوي حس روحه بيموت من الغيض مو عارف شلون يتصرف ومنو يخبر .. روان كانت خايفه ومو عارفه شنو راح يصير وقررت انها تنتقم من سلمان اذا تجرأ وفضحها والغريب انها ماحست بالندم ابد بالعكس روان قوية عين عقب كل اللي صار مافكرت ولا لحظه انها غلطانه .. طبعا سالم مو ريال وكان خايف على عمره وكان يفكر بطريقه يتخلص فيها من روان ..

** في المستشفى الاوضاع كانت هادية مريم بدت تصحى من تأثير البنج وحالتها تحسنت ( المخدر) والعائلة كلها كانت هناك ام راشد وبناتها ( مروة وفاطمه ) ام علي و منار وطبعا خالتها فاطمه وبناتها

** طبعا مثل ما انذكر سابقا فاطمة ( ام مبارك ) تصير خالة مريم متزوجه من واحد كويتي وعندها صفاء 20 ومنى 17 و مبارك 27 متزوج من وحده اسمها عالية بس للحين الله مارزقهم عيال

قعدو عند مريم شوي تطمنو عليها وكل واحد على بيته حتى شريفه بعد ماتطمنت على صديقتها راحت البيت

مرت الايام بسرعه ومريم ترخصت من المستشفى وردت البيت .. حالتها بدت تتحسن شوي شوي .. وصارت احسن من قبل طبعا موضوع خطوبتها كان متأجل بس ام سلمان كانت مستعيله تبي ولدها يعرس قبل نورة اللي ماباقي شئ على عرسها

** طبعا سلمان طول هالفتره كان يكلم مريم يوميا ولايشبعون من بعض وكل يوم يزداد حبهم وتمسكهم بعض .. سلمان ماقال لأحد عن سالفة روان لانه قرر انه يخبر مريم واهي بتعرف شلون تتصرف وروان كانت مرتاحه انه سلمان ماتكلم ولا قال شئ

وفي يوم الخميس ام علي سوت عزيمه في بيتهم بمناسبة طلعة مريم من المستشفى وعزمت قوم بوراشد و طبعا خالد .. و اختها ام مبارك وبناتها وعالية مرت مبارك

البنات كلهم كانو قاعدات في الغرفه الثانيه يسولفون وشريفه كانت وياهم

فاطمه" بنت بوراشد " : اقول مريم وين روان ماشفتها ؟

صفاء : والله مادري عنها هالقاطعه ماتتصل ولا شئ

مريم : والله مادري عنها صار لي مدة ماشفتها تطلع من الصبح وترد في الليل كله ويا فطوم صديقتها
** منى سكتت لانها تدري بسوالف بنت خالها كانت تسمع عنها في الجامعه وفي خاطرها كانت تقول " اكيد مابتشوفينها دام هذي سواياها وسوالفها "
شريفه : ماشالله عليج مناية وايد احلويتي احلى عليج يوم زدتي شوي مو قبل كنتي عووود
منى : هههههههههه ايي بالغصب زدت 15 كيلوو
صفاء : هاهاهاهي بعد عناء طويل كل يوم الصبح كانت تاكل فول
البنات ناقعات ضحك على سوالف صفاء

منى : اييه شاسوي النظام الغذائي كان فيه فول من الصبح هههههههههه

صفاء : اقول فطامي انتي اي صف الحين ؟
فاطمه: انشالله باروح اول ثانوي صار عمري 16 هههههههههههه
منى : ماشالله عليج كبرتي
فاطمه : احم احم
مريم : هههههههههه ايييه اليهال كبروووو
فاطمه : حلفي انتي بس .. عيل انتي ويهج ويه عرس ؟؟
مريم : هههههههه ليش شفيني ماشالله علي
فاطمه : وععععع مادري شنو شايفين فيج قوم سلمان
مريم : هههههههههه مابرد عليج
منى : فديت بنت خالتي والله قمر
مريم : شوفي هذي كلام مو انتي يالدفشه ماتعرفين تجاملين
فاطمه : لو سمحتي اخت مريم انا ملكة جمال العائله مو شرط بجمال شكل .. اهم شئ خفة دمي
شريفه : ههههههههههههههه حلفي انتي بس .. سكتي شوي والله انج حشرة

وقعدن البنات يسولفن ويضحكون ورن تلفون فاطمه

شافت عمها خالد متصل فيها
ترررن تررررن

فاطمه : الوووو
خالد : هلا والله فطامي شيخة البنات شحالج الغاليه ؟؟
فاطمه : الحمدالله بخير .. هاا شنو عندك صاف لي كلام حلو مو من عوايدك ؟!
خالد واهو زعلان : يعني مادلع بنت اخويه ؟
فاطمه : ههههههههههه عندك مروة الهبله دلعها انا مو ناقصني دلع
خالد : فديتها والله مروه ليش ماتصيرين شراتها ؤمؤدبه وذربه ؟!
فاطمه : شقصدك انا مو مؤدبه ؟
خالد : اووووف شلون اخلص منج .. بس خلاص عاد قولي لي من عندج
فاطمه : من يعني البنات كلهم شنو بغيت ؟؟
خالد : هههههههههه يعني ماشي احترام لعمج ؟؟؟؟ بس خلاص انا بامشي زعلان وباشوف من بيتفيج لج حق طلعاتج
فاطمه : امممممم لا لا خلاص ماقدر ازعل عمي فديتك والله
خالد : والله مصلحجيه .. انزين فطامي حبيبتي قومي شوي عن البنات بغيتج في سالفه

** فاطمه من سمعت ان في سالفه نقزت من مكانها وبسرررعه طلعت بره

فاطمه واهي تتنفس بسرعه : هاا شنو ؟.؟؟؟ قول لي ؟؟
خالد : بل ماصدقتي احد يقول لج باقول لج سالفه
فاطمه : اووووف يالله خلصنا
خالد : ههه اوكي .. بصراحه يا اخت فاطمه انا ابي مساعدتج ..
فاطمه : عيوني لك
خالد : تسلمين مابي عيونج ابي الغزاله
فاطمه : هاااااا طلع الكلام ... شنو شنو يالله تكلم
خالد : بصراحه يا فطامي انا من شفتها وقلبي متعلق فيها ومو قادر ارقد الليل افكر فيها
فاطمه : ياسلاااام ومن سعيدة الحظ اعرفها ؟؟
خالد : ايه تعرفينها .. " شريفه " صديقة مريم
فاطمه انصدمت : بييه من صجك ؟
خالد : اي ليش ؟
فاطمه : لا ولا شئ فرحانه والله عرفت تختار ماشالله عليها حلووووه
خالد : احم .. الحين يالدبه ابي مساعدتج .. ابيج تكلمينها عني وتشوفين رايها .. مابي اتقدم لها وترفض يهمني رايها قبل
فاطمه : انشالله عمي ولا يمهك انا باكلمها بس ابي هديه اوكيك
خالد : ايه ادري فيج ماتسوين شئ ببلاش .. المهم اذا صارت فرصة كلميها اليوم
فاطمه : بحاول .. يلا باي

** سدت فطامي الخط وردت قعدت عند البنات وبعد مدة دشت روان عليهم



_________________
اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن
صلواتك عليه وعلى آبآئه
في هذه الساعة وي كل ساعة
ولياً وحافظا وقائداً وناصرا ودليلاً وعينا
حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا
برحمتك يا أرحم الراحمين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رواية مريم عيون سلمان{{ رواية بحرينية}} لا تفوتكم كاملة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
super.princess.peach :: القسم الادبي :: الروايات-
انتقل الى: